كراكاس تطلب من الأمم المتحدة إرسال مراقبين للانتخابات الرئاسية
إيلاف -

كراكاس: أعلنت فنزويلا ان سفيرها لدى الامم المتحدة سيطلب رسميًا من المنظمة الدولية الثلاثاء إرسال مراقبين للاشراف على الانتخابات المثيرة للجدل التي ستشهدها البلاد في مايو المقبل.

سيشارك مرشح المعارضة هنري فالكون الى جانب السفير صامويل مونكادا في الاجتماع في نيويورك من اجل اقناع الامم المتحدة بارسال بعثة للاشراف على الانتخابات المقررة في 20 مايو المقبل.

وقال وزير الاتصالات خورخي رودريغيز في مؤتمر صحافي "نحن مصرّون على أكبر بعثة ممكنة لمراقبة الانتخابات". ويحتاج الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تفويضا خاصا من الجمعية العامة للأمم المتحدة أو من مجلس الأمن من اجل إرسال مراقبين، بحسب ما أعلن المتحدث باسمه في الاسبوع الماضي.

يسعى الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إلى الفوز بولاية ثانية من ست سنوات، فيما تقاطع الأحزاب الرئيسة في المعارضة الانتخابات، وتعتبر انها ستكون مزورة.

وأرسلت أحزاب المعارضة كتابا الى غوتيريش تطالبه فيه بعدم إرسال مراقبين خوفا من ان تؤدي الخطوة الى اضفاء شرعية دولية على الانتخابات.

وتقول الاحزاب المعارضة ان ترشّح فالكون، وهو معارض من خارج السرب، سيعطي شرعية لفوز مضمون لمادورو. وفالكون (56 عاما) عضو في تحالف "طاولة الوحدة الديموقراطية"، لكنه يعارض قرارها مقاطعة الاقتراع المقرر في 20 مايو.
 



إقرأ المزيد