كيف أصبحت جايشري أولال من أثرياء العالم؟
فوربس الشرق الأوسط -

 

قبل 10 سنوات، انتقلت جايشري أولال، المديرة السابقة في (Cisco) إلى الشركة المنافسة غير المعروفة آنذاك (Arista Networks) لتتولى إدارة أعمال كبار العملاء مثل (Microsoft) و(Facebook). منذ ذلك الحين، واصلت زيادة حصة شركتها في السوق، وتترأس اليوم إحدى شركات الشبكات السحابية سريعة النمو، حيث وصلت قيمتها إلى 19 مليار دولار بزيادة من 2.75 مليار دولار، عندما طرحت أسهمها للاكتتاب العام في عام 2014.

وقد بلغت ثروتها 1.3 مليار دولار بفضل حصتها في (Arista) التي حققت أسهمها في العام الماضي ارتفاعاً بنسبة زادت عن 130%. لتصبح اليوم واحدة من 72 امرأة عصامية في العالم، من خلال حصتها البالغة 5٪ في الشركة، التي خصصت بعضها لابنيها ولاثنين من أبناء إخوتها.

نشأت أولال (56 عاماً) في الهند، ثم انتقلت إلى أميركا عندما حصل والدها المتخصص في الفيزياء على وظيفة هناك، حيث حصلت على بكالوريوس الهندسة الكهربائية من جامعة سان فرانسيسكو، وماجستير الإدارة الهندسية من جامعة سانتا كلارا. ثم زاولت عملها في شركة (Cisco) عام 1993، بعد أن استحوذت على شركة الاتصالات التي كانت تعمل فيها قبل ذلك. وسرعان ما ارتقت في وظيفتها لتصبح مسؤولة عن أعمال الربط في (Cisco) حيث حققت الشركة بفضلها ثلث عائداتها، من خلال مساعدة الشركات على ربط الحواسيب والطابعات والخوادم في الشبكة نفسها.

في عام 2008، غادرت أولال (Cisco) لتصبح الرئيسة والمديرة التنفيذية لشركة (Arista Networks). وساعدت في تحويل الشركة الناشئة إلى قوة متنامية في عالم الشبكات، حيث ارتفعت عائداتها بنسبة 45٪ لتصل إلى 1.6 مليار دولار في عام 2017. وتعد (Microsoft) من أهم عملائها، حيث شكلت أعمالها نحو 16% من مبيعات الشركة في العام الماضي.

لقد تحدثت أولال عن “خطورة الرضا عن النفس بعد النجاح”. وكتبت في إحدى مقالاتها في نوفمبر/ تشرين الثاني، أن الحكم على نجاح مؤسسي الشركات الناشئة، يتم بتقييم ثرواتهم الصافية، التي من المحتمل خسارتها وعودتهم إلى الصفر مجدداً. فيما انضمت إلى المؤسسين المشاركين في (Arista Network) ديفيد تشيريتون وأندرياس فون بيكتولشيم، لتصبح من أصحاب المليارات أيضاً. إذ تبلغ ثروة الرجلين اللذين حققا ثرواتهما كمستثمرين مبكرين في (Google) بنحو 6.3 مليار دولار و6.8 مليار دولار على التوالي. وفي الوقت الذي غادر فيه تشيريتون (Arista) لا يزال يملك حوالي 10٪ من الشركة من خلال صندوقه العائلي. أما بيكتولشيم فلا يزال يشغل منصب رئيس قسم التطوير، ويملك حصة بنحو 20٪ منها. كما يشغل المؤسس المشارك الثالث، كين دودا، منصب رئيس قسم التكنولوجيا، ويملك حصة نسبتها أقل من 5٪.

غير أن النجاح والتطور السريع لـ(Arista) أفسدته مشكلة قانونية مع (Cisco)؛ ففي عام 2014، قدم الرئيس التنفيذي آنذاك جون تشامبرز، دعوى قضائية زعم فيها أن (Arista) سرقت براءات اختراعها، وأن (Cisco) تتخذ إجراءات كفيلة بحماية ابتكاراتها. ولا تزال المشكلة قائمة حتى يومنا هذا. بينما أكد روبين بلوم، المتحدث الرسمي باسم الشركة، في رسالة وجهها عبر البريد الإلكتروني: “لقد كان هدفنا منذ البداية إيقاف (Arista) عن الانتهاك المتعمد لملكية شركتنا الفكرية”.

وقد دافعت (Arista) عن نفسها بالقول إن (Cisco) تهاجمها لأنها تشعر بالتهديد ولا تستطيع المنافسة بمزاياها وحدها. وتؤكد على أن العديد من الادعاءات القانونية لغريمتها تتعلق بميزات قياسية، وأنها روجت معلومات مضللة في محاولة منها لتصوير نفسها بأنها الضحية.

في حين قالت الشركة في بيان صدر مؤخراً، أطلعت المستثمرين من خلاله على مستجدات الإجراءات القانونية: “على الرغم من ادعاءات (Cisco) ووعودها بإغلاق (Arista) إلا أننا لا نزال صامدين”.

وعلى أي حال، تستمر المنافسة الشرسة بين الشركات في سوق نقل البيانات بتقنية “إيثرنت”. ووفقًا لـ(International Data Corporation) فقد ارتفعت الحصة السوقية لـ(Arista) بنحو 5.6٪ خلال السنوات الـ5 الأخيرة، بينما انخفضت حصة

(Cisco) من 62.5٪ إلى 53٪ خلال الفترة نفسها.

 

The post كيف أصبحت جايشري أولال من أثرياء العالم؟ appeared first on Forbes Middle East.



إقرأ المزيد