انتحار لاجئ أفغاني بعد إعادته لبلده من ألمانيا بشكل قسري.. ومطالب باستقالة وزير الداخلية الألماني
موقع الحل السوري الأخباري -

أفاد مسؤولون أفغان أمس بأن لاجئاً من بلدهم تم ترحيله وإعادته قسرياً إلى #أفغانستان انتحر عقب وصوله بفترة قصيرة، خلال إقامته بمركز مؤقت للعائدين.

وذكر المسؤولون أن الشاب كان يقيم في فندق تابع لمنظمة الهجرة الدولية يعد مركزاً مؤقتاً يقيم فيه العائدون إلى حين الانتهاء من إجراءاتهم القانونية.

وقالت منظمة الهجرة الدولية عقب الحادثة في بيان نقلته إذاعة صوت ألمانيا إن “الترحيل القسري يعكس الفشل ويمكن أن يشجع على معاودة الهجرة بشكل غير آمن وزيادة المخاطر والصعوبات على العائدين”.

وحصل وزير الداخلية اﻷلماني (هورست #زيهوفر) على انتقادات كبيرة من قبل معارضي الحكومة، وحملوه مسؤولية الحادثة، وسط مطالب باستقالته، وخصوصاً بعد أن كان قد صرح مؤخراً بشكل تهكمي تزامناً مع عيد ميلاده الـ 69 أنه “سعيد” لترحيل 69 لاجئاً إلى أفغانستان في آخر دفعة تم إعادتها إلى كابول.

وكان زيهوفر قد دفع بشدة من أجل ترحيل طالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم، وقد وصل مؤخراً بعد ضغط كبير مع المستشارة الألمانية (أنجيلا #ميركل) إلى اتفاق يقضي بتأسيس مراكز خاصة على الحدود لإقامة المرفوضة طلبات لجوئهم قبل ترحيلهم.

التدوينة انتحار لاجئ أفغاني بعد إعادته لبلده من ألمانيا بشكل قسري.. ومطالب باستقالة وزير الداخلية الألماني ظهرت أولاً على موقع الحل السوري الأخباري.



إقرأ المزيد