مجلس الأمن يدعو لإجراء تحقيق بهجوم صعدة اليمنية
عربي ٢١ -

دعا مجلس الأمن الدولي، الجمعة، إلى إجراء تحقيق موثوق وشفاف بشأن هجوم صعدة الذي يتهم التحالف العربي بتنفيذه في اليمن، أدى إلى قتل مدنيين.

 

ويعقد مجلس الأمن الدولي،جلسة مشاورات طارئة بشأن هجوم التحالف العربي، بقيادة السعودية، على مدينة صعدة، شمالي اليمن، أمس الخميس، مخلفا عشرات القتلى والمصابين من المدنيين، أغلبهم من الأطفال، في حين أعلن التحالف أنه سيجري تحقيقا بالعملية.

 

وسبق أن رحبت جماعة الحوثي الجمعة بدعوة الأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق مستقل في الغارات، وقال رئيس ما تسمى بـ"اللجنة الثورية العليا" للحوثيين على حسابه في موقع تويتر: "نرحب بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة ومستعدون للتعاون".

ووجّه القيادي الحوثي شكره لكل من السويد وبوليفيا وهولندا وبيرو وبولندا، "على التفاعل الإنساني بقيامهم بالدعوة لجلسة مغلقة لمجلس الأمن اليوم بشأن مجزرة طلاب ضحيان"، مضيفا: "نتمنى النجاح لهم في الخروج من الجلسة بنتائج يلمسها المواطن اليمني".

وفي تصريحات لعدد محدود من الصحفيين، في مقر المنظمة الدولية بنيويورك، قال الدبلوماسي الأممي السويدي، جورج جويشة، إن بلاده وبيرو وهولندا وبولندا دعوا إلى عقد الجلسة.

وأضاف الدبلوماسي السويدي، الذي تشغل بلاده مقعدًا غير دائم في مجلس الأمن، أن الغرض من الدعوة هو "التركيز على أهمية التزام الأطراف المعنية بالقانون الدولي الإنساني، وحماية المدنيين، وإعادة إطلاق العملية السياسية".

وتابع: "نحن قلقون للغاية إزاء ما حدث أمس، من سقوط هذا العدد الكبير من الأطفال، وهدفنا من دعوة المجلس للانعقاد هو أن يتخذ موقفًا موحدًا على وجه السرعة".

ولفت "جويشة"، إلى أن مكتب الأمانة العامة للأمم المتحدة، سيقدم إحاطة لأعضاء المجلس، خلال الجلسة، بشأن الأحداث الأخيرة. 

 

اقرا أيضا :  "مجزرة صعدة" تبريرها سعودي وإدانتها دولية ومأساتها يمنية

 

تحقيق للتحالف العربي


من جانبه، أعلن التحالف العسكري في اليمن بقيادة السعودية الجمعة، أنه سيتم "التحقق من ظروف وإجراءات" إحدى عملياته في محافظة صعدة اليمنية، أثارت انتقادات واسعة، وتوجها لفتح تحقيق دولي بالأمر.

وسبق أن استهدف التحالف في اليمن حافلة في صعدة، ما أدى بحسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى ضمنهم أطفال.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن مسؤول رفيع في التحالف أن "قيادة التحالف اطلعت على ما تداولته وسائل الإعلام وبعض من المواقع التابعة للمنظمات الإغاثية العاملة في اليمن بشأن إحدى عمليات قوات التحالف المشتركة في محافظة صعدة ليوم الخميس (...) وما ذكر حول تعرض حافلة ركاب لأضرار جانبية جراء تلك العملية.

وأشار المسؤول إلى أن قيادة التحالف "وجهت بإحالة ذلك بشكل فوري للفريق المشترك لتقييم الحوادث للتحقق من ظروف وإجراءات تلك العملية".

وأكد "التزام التحالف الثابت بإجراء التحقيقات في كافة الحوادث التي يثار حولها ادعاءات بوقوع أخطاء أو وجود انتهاكات للقانون الدولي ومحاسبة المتسببين وتقديم المساعدات اللازمة للضحايا".

يشار إلى أن 29 طفلا على الأقل قتلوا وأصيب 48 شخصا في قصف جوي استهدف الحافلة في سوق ضحيان في شمال اليمن، وفقا للصليب الاحمر.

وكانت الولايات المتحدة والأمم المتحدة دعتا إلى إجراء تحقيق الخميس.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت "نشعر بقلق بالغ إزاء المعلومات عن هجوم تسبب في مقتل مدنيين".

وأضافت: "ندعو التحالف الذي تقوده السعودية إلى إجراء تحقيق معمّق وشفاف في هذا الحادث".
ومنذ 26 مارس/آذار 2015، تقود الرياض تحالفًا عسكريًا، يدعم القوات الحكومية اليمنية في مواجهة الحوثيين، الذين يسيطرون على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ 21 سبتمبر/أيلول 2014.



إقرأ المزيد