نائب رئيس وزراء إيطاليا يشبه المهاجرين الأفارقة
رويترز عربي -

فيينا/روما (رويترز) - شبه نائب رئيس الوزراء الإيطالي المنتمي لليمين المتطرف ماتيو سالفيني المهاجرين الأفارقة بالعبيد خلال مؤتمر أوروبي عقد يوم الخميس مما أثار رد فعل غاضبا من وزير خارجية لوكسمبورج.

نائب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو سالفيني في فيينا في النمسا يوم الجمعة. تصوير: ليونارد فوجر - رويترز.

ويقود سالفيني، الذي يرأس حزب الرابطة، حملة شعبية ضد الهجرة منذ تولي الحكومة الإيطالية الائتلافية السلطة في يونيو حزيران الماضي. وكان يتحدث خلال جلسة سرية في إطار مؤتمر بشأن الهجرة والأمن تستضيفه النمسا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.

وقال سالفيني خلال الجلسة في تصريحات نشرها في صفحته على فيسبوك ”سمعت شخصا يقول إننا نحتاج الهجرة لأن السكان يتقدمون في السن. أرى الأمور بطريقة مختلفة تماما“.

وأضاف ”أحصل على راتبي من المواطنين لمساعدة شبابنا على البدء من جديد في الإنجاب مثلما كانوا يفعلون منذ بضعة أعوام وليس لانتزاع خيرة شباب أفريقيا وإحلالهم محل الأوروبيين الذين توقفوا عن الإنجاب ... ربما في لوكسمبورج هناك حاجة لذلك لكن في إيطاليا هناك حاجة لمساعدة أبنائنا على إنجاب أطفال وليس إحلال عبيد جدد محل الأطفال الذين لا ننجبهم“.

وكان وزير الخارجية والهجرة في لوكسمبورج جان اسيلبورن يجلس بالقرب من سالفيني وظهر عليه الغضب بينما كان الوزير الإيطالي يتحدث ثم قاطعه محاولا إسكاته في دلالة على أنه تجاوز كثيرا في كلامه.

وقال الوزير بالفرنسية ”في لوكسمبورج لدينا العشرات من المهاجرين الإيطاليين. جاءوا كمهاجرين ويعملون في لوكسمبورج كي تستطيع أنت في إيطاليا أن تعطي الأموال ... لأطفالك“.

وكان اسيلبورن يشير على ما يبدو للعقود التي تلت الحرب العالمية الثانية عندما استقبلت عدة دول أوروبية عمالا مهاجرين لسد احتياجاتها من العمالة أثناء فترة ازدهار اقتصادي طويلة.

ويختتم المؤتمر أعماله بعد ظهر يوم الجمعة. ويشارك فيه بعض وزراء الداخلية الأوروبيين والأفارقة ومسؤولون من الاتحاد الأوروبي.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن



إقرأ المزيد