أسهم أوروبا تحقق أفضل أداء أسبوعي منذ يوليو
رويترز عربي -

لندن (رويترز) - ارتفعت الأسهم الأوروبية عند الإغلاق يوم الجمعة بدعم مكاسب قطاعات التكنولوجيا والسيارات والتعدين، في الوقت الذي تعززت فيه معنويات المستثمرين بفضل آمال بشأن محادثات تجارية بين الولايات المتحدة والصين.

متعاملون أثناء التداول في البورصة الألمانية بفرانكفورت يوم الجمعة. صورة لرويترز.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 0.4 بالمئة ليحقق أقوى مكاسبه الأسبوعية في سبعة أسابيع.

لكن بعد إغلاق الأسواق الأوروبية، انخفضت الأسهم في الولايات المتحدة بعد أن ذكرت بلومبرج أن ترامب طلب من مساعديه المضي قدما في فرض رسوم جمركية على واردات صينية إضافية بقيمة 200 مليار دولار.

وتصدر البنك ومدير الأصول انفستيك المؤشر ستوكس بعد أن قفزت أسهمه 8.4 بالمئة بعدما قال إنه سيفصل ويدرج ذراعه لإدارة الأصول.

وارتفع سهم كازينو، الذي تضرر سعره جراء مخاوف بشأن ديون الشركة وكذلك ديون شركتها الأم رالي، 6.8 بالمئة بعد مذكرة تبعث على الطمأنينة من جانب شركة سمسرة.

وزاد مؤشر قطاع السيارات 1.4 بالمئة، ليتصدر القطاعات الرابحة ويعزز ارتفاعا حققه في الجلسة السابقة.

وارتفع مؤشر قطاع التعدين واحدا بالمئة كما زاد مؤشر قطاع التكنولوجيا 0.7 بالمئة.

وفي قطاع التكنولوجيا، ارتفعت أسهم إس.تي ميكرو 1.9 بالمئة بعد أن رفع بنك أوف أمريكا ميريل لينش تصنيف السهم إلى ”محايد“.

وانخفضت أسهم دانسك بنك واحدا بالمئة بعد أن ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن السلطات الأمريكية تجري تحقيقا بشأن البنك يتعلق باتهامات حول غسل أموال عبر استونيا. وامتنع البنك عن التعليق.

إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح



إقرأ المزيد