هيومن رايتس: سلوك السعودية حيال خاشقجي يشبه "النظم المارقة"
عربي ٢١ -

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش، الخميس، ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بالإفراج الفوري عن جميع المعلومات حول الصحفي جمال خاشقجي.

 

وأكدت المنظمة الدولية، في بيانها الذي اطلعت عليه "عربي21"، أن لديها معلومات هائلة تتعلق بارتباط الرياض وولي عهدها بإحفاء الصحفي السعودي.

 

وقالت المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، "إن كانت السعودية مسؤولة عن اختفاء خاشقجي واحتمالية مقتله، فإن الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، والاتحاد الأوروبي وحلفاء آخرين، بحاجة إلى إعادة النظر بشكل جوهري في علاقتهم بقيادة يشبه سلوكها سلوك "النظم المارقة" .

 

وأشارت إلى أن السلطات السعودية، صعدت من قمع معارضيها والمنتقدين لها، منذ أن أصبح محمد بن سلمان وليا للعهد في حزيران/ يونيو 2017.

 

ولفتت المنظمة الدولية إلى أن استهداف خاشقجي من قبل السعودية وقنصليتها في إسطنبول، يعد "انتهاكا صارخا لاتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية، والتي تنص في موادها، أنه لا يجوز استخدام المباني القنصلية بأي طريقة تتعارض مع مهامها المنصوصه في الاتفاقية".

 

وأضافت، أنه يمكن إلغاء الحصانة الدبلوماسية في حالات "الجريمة الخطيرة" بناء على قرار من المحكمة المختصة.

 



إقرأ المزيد