رئيس الأكوادور يعلن إمكانية مغادرة "أسانج" لندن "شبه حر"
عربي ٢١ -

أعلن رئيس الأكوادور لنين مورينو الخميس، أن الشروط باتت متوفرة ليغادر مؤسس "ويكيليكس" جوليان أسانج سفارة كيتو في لندن، بعدما لجأ في عام 2012 للإفلات من ملاحقات محتملة في الولايات المتحدة.


وأبلغت الحكومة البريطانية رسميا الأكوادور أن "الدستور البريطاني لا يجيز إبعاد شخص إلى بلد تكون حياته معرضة للخطر فيه".


وقال مورينو في تصريحات للصحفيين إن بريطانيا أكدت أنه لن يتم إبعاد الأسترالي إلى بلد تكون حياته معرضة للخطر، مؤكدا أن "الشروط مجتمعة ليتخذ السيد أسانج قرار الخروج من السفارة شبه حر".

 

اقرأ أيضا: الكشف عن اتهام سري ضد مؤسس ويكيليكس بأمريكا


وأوضح الرئيس الأكوادوري أنه يقول "شبه حر؛ لأن علينا ألا ننسى أن أسانج لم يمثل أمام المحاكم البريطانية، وعليه أن يقضي عقوبة قصيرة، لذلك على القضاء البريطاني أن يقرر".


ويخشى الأسترالي البالغ الـ47 من العمر، من أن يعتقل إذا خرج من السفارة ثم يسلم إلى الولايات المتحدة، لنشره في 2010 أسراراً عسكرية وبرقيات دبلوماسية أميركية.


ورغم أن السويد أسقطت الملاحقات ضد أسانج بتهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي في أيار/ مايو 2017، يرفض القضاء البريطاني رفع مذكرة التوقيف الصادرة بحقه، بحجة أنه لم يحترم في 2012 شروط إطلاق سراحه بكفالة.



إقرأ المزيد