خان يتهم الهند بالمسؤولية عن الهجوم على بورصة باكستان
رويترز عربي -

رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان يتحدث خلال مؤتمر صحفي في ماليزيا يوم 4 فبراير شباط 2020. تصوير: ليم هوي تينج - رويترز.

إسلام آباد (رويترز) - في كلمة أمام برلمان بلاده، قال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان يوم الثلاثاء إنه ليس لديه ”أدنى شك“ في أن الهند تقف وراء هجوم وقع قبل يوم على مبنى بورصة باكستان في كراتشي.

وهاجمت مجموعة من أربعة أفراد مسلحين بمسدسات وقنابل مبنى البورصة في مدينة كراتشي يوم الاثنين، ما أسفر عن مقتل حارسي أمن وشرطي قبل أن تقتل قوات الأمن المهاجمين.

ونفت الهند يوم الاثنين أن تكون لها علاقة بالهجوم.

لكن خان قال في خطابه أمام البرلمان ”ليس هناك شك في أن الهند تقف وراء الهجوم ... فخلال الشهرين الماضيين كانت حكومتي على علم (بأن هجوما سيقع) وأبلغت وزرائي بذلك. كانت كل وكالاتنا في حالة تأهب قصوى“.

وكثيرا ما يتبادل الخصمان المسلحان نوويا الاتهامات بالوقوف وراء الهجمات عبر الحدود. وتلوم باكستان بانتظام الهند لدعم الانفصاليين البلوخ.

وأعلنت جماعة جيش تحرير بلوخستان الانفصالية مسؤوليتها في تغريدة على تويتر من حساب أنشئ قبيل الهجوم ووصفته بأنه هجوم ”التضحية بالنفس“ نفذه لواء مجيد. وأوقف الحساب بعد الهجوم بفترة وجيزة.

ولم توقف بورصة باكستان تعاملاتها أثناء الهجوم.

ويقاتل الانفصاليون منذ سنوات في بلوخستان، الإقليم الغني بالموارد، ويشكون من أن ثرواته من الغاز والمعادن تستغلها الأقاليم الباكستانية الأكثر غنى بشكل غير عادل.

وكان لواء مجيد بجيش تحرير بلوخستان قد أعلن مسؤوليته عن هجوم على القنصلية الصينية في كراتشي في 2018. وعدد من مشروعات مبادرة الحزام والطريق الصينية مقامة في بلوخستان.

إعداد يحيى خلف للنشرة العربية - تحرير حسن عمار



إقرأ المزيد