روسيا تتهم أمريكا بالتحريض على ثورة في روسيا البيضاء
رويترز عربي -

صحفيو رويترز

دقائق للقراءة 2

رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو في مينسك يوم الثامن من سبتمبر أيلول 2020. صورة لرويترز. يحظر إعادة بيع الصورة أو الاحتفاظ بها في أرشيف.

موسكو (رويترز) - اتهمت روسيا يوم الأربعاء الولايات المتحدة بمحاولة التحريض على ثورة في روسيا البيضاء حيث أرسلت وزير دفاعها لإجراء محادثات بشأن الروابط العسكرية، في إشارة على تزايد دعم موسكو للرئيس ألكسندر لوكاشينكو.

كانت احتجاجات حاشدة قد تفجرت منذ إجراء انتخابات يوم التاسع من أغسطس آب وانتشار مزاعم بحدوث تلاعب وشكلت أكبر تهديد حتى الآن للوكاشينكو وأصبح دعم الكرملين حيويا لفرصه في تمديد فترة حكمه المستمر منذ 26 عاما.

واتهم سيرجي ناريشكين رئيس جهاز المخابرات الخارجية الروسي يوم الأربعاء واشنطن بالعمل من وراء الستار للتحريض على انقلاب يطيح بلوكاشينكو.

ونقلت عنه وكالة الإعلام الروسية قوله “نحن نتحدث بالأساس عن محاولة مكشوفة لتنظيم ‘ثورة ملونة‘ أخرى وانقلاب مناهض للدستور أهدافه وغاياته لا علاقة لها بمصالح مواطني روسيا البيضاء”.

واتهم واشنطن بتمويل مدونين مناهضين للحكومة وتدريب نشطاء عن طريق منظمات غير حكومية.

وطالما ألقت روسيا المسؤولية على الغرب في ثورات مثل الثورة الوردية في جورجيا عام 2003 والثورة البرتقالية في أوكرانيا في 2003-2004.

وسافر وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو إلى مينسك يوم الأربعاء لإجراء محادثات مع لوكاشينكو الذي قال إنه طلب من بوتين إمداد روسيا البيضاء بأسلحة مختلفة لم يحدد أنواعها.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود



إقرأ المزيد