"جورجيا" تعيد فرز الأصوات مجددا بعد اعتراض ترامب
عربي ٢١ -

قررت ولاية جورجيا الأمريكية للمرة الثانية إعادة فرز أصوات الانتخابات الرئاسية، بعد أن فاز بأصواتها المرشح الديمقراطي، جو بادين بأقل من 0.5% من الأصوات.

وقال سكرتير الولاية، براد رافينسبرغر، بحسب "سي أن أن"، إن بإمكان حملة ترامب طلب إعادة فرز الأصوات بعد تصديق النتائج.

وقالت حملة ترامب في تعليقها على نتائج جورجيا التي أثبتت فوز بايدن للمرة الثانية: "قدمنا تظلما لإعادة فرز الأصوات في جورجيا، نحن نركز على اتباع كل جزء من قانون ولاية جورجيا والدستور الأمريكي".

 

من جهة أخرى، رفض قاض في بنسلفانيا السبت مزاعم ترامب بحصول تزوير انتخابي واسع النطاق في هذه الولاية، ما يوجه ضربة جديدة لمحاولة الرئيس الجمهوري قلب نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية لصالحه. 

 

اقرأ أيضا: هذه أعمار رؤساء أمريكيين عند استلامهم للرئاسة (إنفوغراف)

وهذا القرار القضائي القاسي يمهّد الطريق أمام تصديق ولاية بنسلفانيا على فوز الديمقراطي جو بايدن فيها، وهو الأمر الذي من المقرّر حصوله الاثنين. 


ومع اقتراب موعد تنصيب بايدن رئيسًا للولايات المتحدة في 20 كانون الثاني/ يناير، يركّز فريق ترامب على محاولة عرقلة التصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية في الولايات التي شهدت منافسة شديدة، وذلك بالإضافة إلى الإجراءات القانونيّة الكثيرة التي تقدّم بها وفشلت حتّى الآن. 

 

ويواجه ترامب ضغوطا متزايدة من رفاقه الجمهوريين لوقف جهوده الرامية لقلب نتيجة انتخابات الرئاسة الأمريكية وحمله على الإقرار بالهزيمة أمام الديمقراطي جو بايدن.


وقالت كريستين كلارك رئيس لجنة المحامين للحقوق المدنية: "ينبغي أن يدق هذا الأمر مسمارا في نعش أي محاولات أخرى يقوم بها الرئيس ترامب لاستخدام المحاكم الاتحادية لقلب نتيجة انتخابات 2020".


وبدأ بعض رفاق ترامب الجمهوريين في الكونغرس ينفضون من حوله.


وقال السيناتور الجمهوري بات تومي إن الحكم قضى على أي فرصة لإحراز نصر قضائي في بنسلفانيا ودعا ترامب للإقرار بالهزيمة في الانتخابات.


وفي وقت سابق دعت ليز تشيني عضو الفريق القيادي الجمهوري بمجلس النواب ترامب لاحترام "قدسية عمليتنا الانتخابية" إذا لم يحرز نجاحا في المحكمة.



إقرأ المزيد