الصحة العالمية تحذر: العام الثاني لكورونا قد يكون أشد من الأول
نون أون لاين -

منظمة الصحة العالمية

حذرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، من أن العام الثاني لفيروس كورونا المستجد، قد يكون أشد من عامه الأول.

وقال مايك رايان المسؤول بالمنظمة الدولية، إن العام الثاني من الجائحة قد يكون أشد بالنظر إلى حجم انتشارها. لاسيما في نصف الكرة الشمالي، ومع ظهور سلالات من الفيروس أكثر عدوى.

وأوضحت الصحة العالمية، في أحدث بيان لها بشأن الأوبئة والذي أصدرته أمس الثلاثاء، بأنه بعد أسبوعين من تسجيل عدد أقل من الحالات، تم رصد خمسة ملايين إصابة جديدة بالفيروس الأسبوع الماضي.

أخبار ذات صلة:

  1. أمر واقع.. الصحة العالمية تؤكد: جائحة كورونا ليست الأخيرة
  2. أمريكا.. أكثر من 2 مليون طفل مصابون بفيروس كورونا

وتوقعت ماريا كيركوف الرئيسة الفنية للمنظمة بشأن كورونا أن يزداد الوضع سوءا بعد العطلة في بعض البلدان.

وقبل نحو أسبوعين دعت منظمة الصحة العالمية للاستعداد «للأسوأ»، بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال رايان إن «هذه الجائحة شديدة الحدية. وقد تفشت سريعا في مختلف أنحاء العالم وقد بلغت كل أصقاع الكوكب، لكنها ليست بالضرورة الأسوأ».

واجتاح فيروس كورونا دول العالم، وفتك بما يقارب مليوني شخص، كما أصاب ما يزيد عن 81 مليون شخص.

نون رويترز

 t –  F اشترك في حسابنا على فيسبوك و تويتر لمتابعة أهم الأخبار العربية والدولية



إقرأ المزيد