بوتين: تخلي فنلندا عن سياسة الحياد العسكري سيكون "خاطئا"
عربي ٢١ -

أبلغ الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، السبت، نظيره الفنلندي، ساولي نينيستو، بأن انضمام بلاده لحلف الناتو "سيكون خطأ" بسبب عدم وجود أية مخاطر على أمنها.


وذكرت الرئاسة الروسية، في بيان، أن بوتين ونينيستو "تبادلا، خلال مكالمة هاتفية، الآراء بشكل صريح حيال إعلان قيادة فنلندا نيتها تقديم طلب للانضمام إلى الناتو".


وأكد بوتين، بحسب البيان، أن "تخلي فنلندا عن سياسة الحياد العسكري سيكون خاطئا لأنه لا توجد هناك أية مخاطر على أمنها"، بحسب ما نقلت قناة روسيا اليوم.


كما حذر من أن هذا التغيير في نهج هلسنكي الخارجي "قد يؤثر سلبا على العلاقات الروسية الفنلندية متبادلة المنفعة التي جرى بناؤها على مدى سنين طويلة بروح حسن الجوار والتعاون والشراكة".


في المقابل،  أعلن الرئيس الفنلندي، ساولي نينيستو، أنه ناقش مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، توجه البلاد للترشح قريبًا للانضمام إلى "الناتو".


وقال نينيستو في بيان، السبت، إن المحادثة كانت صريحة ومباشرة ولم تشهد أي توتر، مشددا على أن تجنب التوتر أمر مهم، مضيفاً أن الاتصال تم بمبادرة من بلاده.

والخميس، أعلنت فنلندا في بيان مشترك صادر عن الرئيس ساولي نينيستو ورئيسة الوزراء سانا مارين، عزمها تقديم طلب انضمام إلى "الناتو"، لتمهد الطريق أمام نمو الحلف بينما تتواصل الحرب الروسية الأوكرانية.

 

اقرأ أيضا: لماذا ترفض تركيا انضمام فنلندا والسويد إلى "الناتو"؟

وأكدت موسكو مراراً أن اتخاذ هلسنكي لمثل تلك الخطوة قد ينعكس سلباً على مصالحها وعلاقاتها الدولية، مششدة على أن هذا الانضمام إذا تم فلن يمر مرور الكرام، بل سيستدعي رداً نقنياً وعسكرياً مناسباً.




إقرأ المزيد