منى عبدالغني: رفضت تقبيل محمود حميدة.. ووضعت هذا الشرط لحضور زفاف ابنتي
جولولي -
    كشفت الفنانة المصرية المحجبة منى عبدالغني المزيد من أسرارها الشخصية والفنية قبل الحجاب وبعده والتي لا يعرف الجمهور الكثير عنها. منى عبدالغني قالت إنها كانت ترفض المشاركة في فيلم «الباشا»، والذي تم إنتاجه عام 1992، ليس بسبب الأجر، ولكن بسبب مشهد قبلتها للفنان محمود حميدة، وجلست وقتها مع الفنان أحمد زكي، وأخبرته بذلك. منى قالت إنه تم تعديل المشهد بالشكل الذي يتناسب معها، وخاصة أنها كانت متزوجة في هذا التوقيت، لافتة إلى أن الفنان محمود حميدة غضب منها عندما علم بذلك. منى قالت إنها اشترطت لحضور حفل زفاف ابنتها ريم أن يتواجد طليقها ووالد ابنتها في توقيت مختلف عن تواجد زوجها محمد قورة، والذي انفصلت عنه بعد ذلك أيضا، وخاصة أنه كانت هناك خلافات بينهما شديدة. منى أشارت إلى أنها تحاول بشكل مستمر أن تنصح أولادها وابنتها على الصلاة والعمل الصالح، ولكنها لم تستطع ان تجبر ابنتها على تغيير طريقة لبسها. منى قالت خلال برنامج «شيخ الحارة» إنها رفضت ارتداء باروكة من أجل القيام ببطولة أحد الأعمال الدرامية، ولم تطمئن لذلك، وقالت إن ما تفعله الفنانة صابرين حرية شخصية، ويرجع إليها فقط. منى قالت إنها كانت تدرس للفنانة شيرين عبدالوهاب وهبة مجدي في معهد الموسيقى، وكانت شيرين تنام في المحاضرات، وساعدتها في تجويد القرآن.

إقرأ المزيد