جوقة الفرح تحيي أمسية فنية في طرطوس
سنا -

طرطوس-سانا

أحيت جوقة الفرح بقيادة رياض معوض أمسية غنائية بحضور مؤسسها الأب الياس زحلاوي قدمت فيها مجموعة من الترانيم والأغاني للوطن والشهيد والحب والفرح وذلك في المتحف الوطني بطرطوس .

وفي تصريحه للصحفيين لفت الأب الياس زحلاوي إلى تعاون السوريين ووقوفهم يدا واحدة في مواجهة ما تعرض له بلدهم من حرب إرهابية حيث انتصروا على الإرهاب المدعوم من عشرات الدول بفضل بطولات وتضحيات الجيش العربي السوري ودماء شهدائه الأبرار مؤكدا أن سورية كانت وستبقى أم الحضارات.

وأشارت ماري روز حنا البركيل نائب الرئيسة العامة لرهبانية القلبين الأقدسين في طرطوس إلى أن النشاط تقيمه الرهبانية على مدى ثلاثة أيام ويحمل عنوان ” وزنات” أي المواهب حيث تفتتح جوقة الفرحة اليوم الأول وتحيي الفنانة عبير نعمة اليوم الثاني لتختتم فرقة جلنار اليوم الثالث والأخير مضيفة أن الأغاني والترانيم المقدمة هي عبارة عن أمسيات من الحب والخير والجمال احتفالا بالسلام وتحية لانتصارات الجيش العربي السوري.

وأوضحت أن اختيار هذا المكان لإقامة هذا النشاط تعبير عن غنى وتراث وحضارة الشعب السوري ورسالة بأنه ليس وليد اليوم بل هو صاحب أقدم حضارة بالتاريخ تمتد لأكثر من سبعة آلاف سنة وعلى اعتبار أن المتحف أقيم على أنقاض كاتدرائية قديمة.

وجوقة الفرح تأسست عام 1977 بقيادة الأب إلياس زحلاوي وتضم قرابة 500 منشد من مختلف الأعمار وتحمل رسالة دينية وطنية فنية إنسانية في قالب متجدد من الأداء المتقن كلمة ولحنا وهي تواكب في توزيعها الموسيقي التطور السريع الذي يعيشه عالمنا مع التمسك بتراثنا الموسيقي العربي العريق وللجوقة العديد من الحفلات خارج سورية منها في الولايات المتحدة وهولندا وفرنسا واستراليا وبلجيكا وحازت جوائز وطنية ودولية عديدة.



إقرأ المزيد