هؤلاء المشاهير كشفوا عن أمراضهم النفسية.. تعرّف عليهم
عربي ٢١ -

صادف الأربعاء، العاشر من تشرين أول/ أكتوبر، فعاليات اليوم العالمي للصحة النفسية.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أن عددا من النجوم أطلقوا في بهذه المناسبة مبادرة لنشر الوعي عن الصحة النفسية عن طريق مشاركتهم للعالم تجربتهم في الاكتئاب وانعدام الثقة بأنفسهم، قبل أن يدخلوا عالم النجومية.

أولى من ورد اسمه في التقرير، هي المغنية الأمريكية ليدي غاغا، والتي كشفت أن الاكتئاب أصابها بعد اغتصابها وهي في سن الثامنة عشر.

كما كشفت في عام 2016، عن معاناتها من اضطراب ما بعد الصدمة أو (PTSD ) وهو اضطراب قلق ناجم عن أحداث مرهقة جداً أو مخيفة أو مؤلمة في عام 2016، وقالت إنها "ما زالت تكافح هذا المرض كل يوم".

ولفتت غاغا أن "النجوم والمشاهير أيضاً لديهم مشاكل صحية نفسية، لكن المهم في الأمر هو تشخيص الحالة ومعالجتها قبل أن يفتك بهم.

ونقلت "بي بي سي"، عن شخصية أخرى مشهورة تعرضت للاكتئاب، وهو الأمير هاري، والذي قالتالشبكة العام الماضي عن أنه " كان يقترب في مناسبات عديدة من انهيار عصبي شديد ".

وقال إنه كتم عواطفه لمدة 20 عاماً، منذ أن كان في الـ 12 من عمره، بعد صدمة وفاة والدته الأميرة ديانا في حادث عام 1997.


وقال إنه لولا حضوره جلسات معالجة مع مستشار نفسي وأخذ دورات الملاكمة، لكان على وشك التأثير والضغط على أشخاص آخرين.

الممثل العالمي ستيفن فراي هو الآخر، عانى من الاكتئاب في إحدى مراحل حياته.

وقالت "بي بي سي"، إن الأطباء شخصوا حالته بأنه "يعاني من مرض اضطراب ثنائي القطب أو الهوس الاكتئابي، وهو أحد الاضطرابات النفسية التي تتميز بتناوب فترات من الكآبة مع فترات من الابتهاج بشكل غير الطبيعي ، وتؤدي بالشخص إلى القيام بأعمال طائشة وغير مسؤولة وخارجة عن العادة".

وحاول فري الانتحار في الـ 17 من عمره، وأمضى حياته وهو يتعاطى المشروبات الكحولية والمخدرات في محاولة لإيقاف أصوات في رأسه على حد وصفه".

وعندما بلغ الـ 37 من العمر، قال معلقاً " إنها المرة الأولى التي أجد فيها تفسيراً لحياتي التعيسة والبائسة".

وفي عام 2006 أصدر فراي فيلما يحكي عن حالة اكتئابه الشديد بعنوان "The Secret Life of the Manic Depressive".


فيما كشفت المغنية نيكول شيرزينغر العام الماضي عن أنها كانت تعاني من اضطراب في الأكل عندما كانت في سن المراهقة وأثناء فترة وجودها مع فرقة "The Pussycat Dolls".

وقالت نيكول بأن "الشره المرضي سرق كل سعادتها وذكرياتها وثقتها بنفسها".

ويعد مرض الشره أو الإقبال على الطعام بكثرة ومن ثم محاولة التخلص منه بأقصى سرعة خوفا من زيادة الوزن شائعاً بين المراهقات أكثر من الفئات الأخرى.



إقرأ المزيد