بين تعنيف جسدي واللفظي.. رويدا عطية تكشف لأول مرة أسرار مؤلمة لزواجها الأول
جولولي -
كشفت الفنانة السورية رويدا عطية، تفاصيل تعرضها للعنف الجسدي واللفظي من زوجها الأول وذلك للمرة الأولى. رويدا عطية، قالت خلال لقائها في برنامج «قصة حلم»، مع الإعلامية رابعة الزيات، والمذاع عبر فضائية «لنا»: «تزوجت وأنا في سن السابعة عشر، واستحملت الإهانات خوفًا من حصولي على لقب مطلقة حتى سن الـ 26». وأضافت: «بعدها قررت الانفصال، والكل بدأ يقول بعدها شافت حاله واشتهرت، ولكن مافي أحد كان يدرك ما أعانيه وما أشعر به من اهانات». ووجهت رسالة للمرأة طالبتها فيها بأن لا تسمح لأي شخص أن يعنفها أو يهينها أيًا كان قربها منه مؤكدة أن العنف الجسدي أيام ويتداوى ولكن العنف اللفظي يبقى أثره كالشرخ في القلب. من ناحية أخرى، أعلنت رويدا عطية في شهر يوليو الماضي، عن زواجها للمرة الثانية رجل أعمال مغترب لبناني استرالي، ورفضت الكشف عن اسمه أو صورته، وكانت قد فاجأت جمهورها بإعلان خبر زواجها وكانت وقتها حامل في مولودها الأول. الفنانة السورية رزقت بمولودها الأول في شهر نوفمبر الماضي وأطلقت عليه اسم زين، وذلك في أحد المستشفيات ببيروت.

إقرأ المزيد