الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية تختتم أيام مهرجان دمشق الثقافي
سنا -

دمشق-سانا

اختتمت مساء اليوم فعاليات أيام مهرجان دمشق الثقافي بأمسية موسيقية سورية أحيتها الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية بقيادة المايسترو عدنان فتح الله وذلك في دار الأسد للثقافة والفنون.

واختارت الفرقة برنامج الأمسية من التراث السوري إضافة لأعمال أجيال مختلفة من المؤلفين الموسيقيين السوريين الرواد والمعاصرين من “أبي خليل القباني ورفيق شكري وحسام تحسين بك وكمال سكيكر ومهدي المهدي”.

وبدأت الفرقة أمسيتها التي استضافها مسرح الدراما بمقطوعة “آفاق سماعي كردي” للمؤلف الموسيقي الراحل عدنان ايلوش لتأخذ الفرقة بعدها جمهور دار الأسد عبر أغنية “حبيبتي الشام” تأليف الفنان حسام تحسين بك إلى الحارات الدمشقية بجمالها وطيبة أهلها.

ومن التراث قدمت الفرقة “رقص الهوانم ورقصة ستي ووصلتين دمشقيتين” في حين أدت الفرقة موشح “نم دمعي” لأبي الخليل القباني ووصلة من أغاني رفيق شكري ومنها “بالفلا جمال ساري”.

ومن الجيل السوري الشاب قدمت الفرقة “تراتيل دمشقية لمهدي المهدي ومقطوعة ” شام” لكمال سكيكر.

يذكر أن مهرجان دمشق الثقافي بنسخته الثانية هو تظاهرة فنية ثقافية تتضمن نشاطات ثقافية ومسرحية وسينمائية وتراثية وموسيقية وشعرية.

رشا محفوض



إقرأ المزيد