مشاركة فاعلة لهيئة الكتاب في معرض كتاب الأطفال باللاذقية
سنا -

اللاذقية-سانا

شملت مشاركات الهيئة العامة السورية للكتاب في فعاليات معرض كتاب الأطفال باللاذقية مجموعة من الأنشطة تضمنت توقيع إصدارات وندوة حول أدب الطفل.

الإصدارات الموقعة في المعرض الذي أقامته جمعية مكتبة الأطفال العمومية بالتعاون مع مديرية ثقافة اللاذقية تضمنت قصص (قلوب صغيرة) من تأليف أريج بوادقجي و(البيت الذي بناه جاك – حكاية الدب والفأرة – العجل اللاصق) من ترجمة الدكتور ثائر زين الدين والمجموعة الشعرية (أبواب) للشاعر جليل خزعل.

الندوة التي جاءت بعنوان (أدب الطفل كتابة وترجمة) استعرض فيها مدير هيئة الكتاب الدكتور ثائر زين الدين المراحل التاريخية التي مر بها أدب الطفل في بلدان أوروبية عدة كفرنسا وإنكلترا والدنمارك وروسيا مبينا أن كاتب أدب الأطفال في هذا الطور كان يتجنب وضع اسمه على قصصه وذلك خشية من الحط من قدره وقدرته أمام الناس لغاية طباعة المجموعة القصصية للأطفال (حكايات أمي الإوزة) للفرنسي شارل بيرو عام 1697.

وتحدث زين الدين عن الطور الرئيس الثاني لأدب الأطفال الذي جاء بعد الحرب العالمية الأولى فدخل مرحلة الازدهار في الشكل والمضمون نتيجة تأصيل علم النفس ورغبة الكبار بعد نتائج الحرب العالمية الأولى في البدء في صنع بداية جديدة تكون بالأطفال لأنهم الأمل والمستقبل على حين جاء الطور الثالث بعد الحرب العالمية الثانية مشكلا الانطلاقة الكبرى لهذا الجنس الأدبي وظهرت كتب ومجلات وصحف وأفلام ومسرحيات ومكتبات عامة ونواد خاصة بالأطفال.

وتناول حسام الدين خضور مدير مديرية الترجمة في الهيئة موضوع ترجمة أدب الطفل إلى العربية مستعرضا دور المديرية في ذلك ولا سيما في تخصيص العددين الأخيرين من مجلة “جسور ثقافية” لأدب الطفل في العالم.

كما أهدت هيئة الكتاب عشرات القصص الخاصة بالطفولة الصادرة عنها إلى الأطفال المشاركين في فعاليات المعرض.

محمد خالد الخضر



إقرأ المزيد