مابين الضرب والتعنيف.. رويدا عطية تكشف تفاصيل صعبة عن زاوجها الأول
جولولي -
كشفت الفنانة السورية رويدا عطية، تفاصيل صعبة عن قصة زواجها الأولى والتعنيف الذي تعرضت له على يد زوجها وكيف استغلها. رويدا، قالت خلال لقائها مع برنامج «مع أو ضد»، مع الإعلامية علا الفارس،  إنها تزوجت في سن صغير 17 عامًا، وكان زوجها أكبر منها بـ20 عامًا ولم توافق أسرتها على هذا الزواج. وأضافت، أنها بعد عام واحد من الزواج بدأت المشاكل وضُربت لأول مرة، ولأنها سكتت وخافت وشعرت بالخجل من رد فعل أسرتها ولم تأخذ حقها وقتها، أصبح أمرًا عاديًا أن تتلقى الضرب. وتابعت، أنها بعد مشاركتها في برنامج «سوبر ستار»، قررت أن تطلب الطلاق، الذي شكل صدمة لكل من حولها لأنها في هذا الوقت كانت تخفي عن الجميع ما تعيشه في حياتها الخاصة، موضحة أن زوجها جعلها تشارك في هذا البرنامج كي يستغل صوتها. وأستطردت أنها وقتها كانت تعرف أن الجميع سيتحدث عن أنها طلبت الطلاق بعد شهرتها لكنها لم تهتم بما سيقال وقررت أن تصبح مطلقة. ووجهت رويدا عطية رسالة لكل سيدة أكدت فيها أن لقب مطلقة ليس تهمة، وأن أي سيدة تتعرض للظلم أو العنف الأسري من زوجها عليها أن تكون قوية وتواجه الأمر. وكانت رويدا عطية قد تزوجت مؤخرًا من شخص من خارج الوسط الفني ولكنها لم تكشف عن اسمه أو هويته ورزقت بأول مولود لها منه منذ شهور.

إقرأ المزيد