نجلاء الداية ريشة تبدع في رسم عالم الطفل
سنا -

دمشق-سانا

حفزت برامج الأطفال مخيلة الفنانة التشكيلية نجلاء الداية فبدأت بتقليد الشخصيات الكرتونية منذ الصغر وابتكار بعض الشخصيات الجديدة فبنت علاقة من نوع خاص مع عالم الألوان ثم تفوقت في دروس الرسم الذي أصبح جزءاً أساسياً من حياتها.

وترجع الداية في حديث لـ سانا أسباب اختيارها لرسم الأطفال إلى السعادة والشغف التي يمنحها لها هذا النوع من الفن لأن عالم الطفل فيه البراءة والخيال والقصص التي يمكن أن تعيش بها في عالم آخر وجميل بعيداً عن العالم الخارجي.

وتنوعت اهتمامات الداية في أشكال الرسم المختلفة للأطفال من المانغا “الرسم بالاعتماد على اللونين الأبيض والأسود” والإنيمي الرسم بالألوان الخشبية” ثم اطلعت على المدارس المختلفة من أنحاء العالم إضافة إلى تأثرها بالفنان الراحل ممتاز البحرة والفنانة القديرة لجينة الأصيل.

وتطمح الداية إلى أن يكون لها بصمتها وأسلوبها الخاص في مجال الرسم للطفل والذي يصل إلى كل طفل ومكان.

يذكر أن نجلاء محمد رضوان الداية من مواليد دمشق درست الهندسة المعمارية ولها أعمال منشورة في كثير من المجلات في سورية مثل نيلوفر وشامة وأسامة إضافة إلى إصدارات الهيئة العامة السورية للكتاب وتقوم بتعليم الأطفال الرسم ضمن مشروع “بكرا إلنا”.

ميس العاني

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency



إقرأ المزيد