وهبي: الإبداع السوري محمل بكل ما عاشه السوريون خلال السنوات الماضية
سنا -

دمشق-سانا

تغنى الإعلامي اللبناني زاهي وهبي بدمشق فأهدى لها قصيدة كتبها بداية الحرب على سورية واصفاً إياها بأنها تفاحة الشرق ونشوة الأزل وكتاب الغار.

وتقول القصيدة: “صباحاً ينظر القلب إلى دمشق.. مسرعاً يتعثر بالندى.. باًحثا في أورقة الضوء عن وجوه الأصدقاء.. عمتم حباً وياسميناً.. تخاف عليكم من جمالكم.. من نشوة الدم في عروق الحياة.. من فتنة الريح خلف الأكمة.. في كتاب الغار أكاليل أمسكم.. على حبال الشمس أناشيد المريميات.. دمشق تفاحة الشرق.. نشوة الأزل”.

وكانت هذه القصيدة من ضمن النصوص التي ألقاها وهبي خلال حوار مفتوح مع الصالون الأدبي لجمعية (تاء مبسوطة) التي تعنى بالأمور الاجتماعية وتنمية المرأة وذلك في كنيسة الصليب بدمشق كما ألقى قصائد تعنى بالمرأة والأمومة والحب وبعض القصائد الوطنية لفلسطين المحتلة.

وأعرب وهبي عن سعادته بوجوده في دمشق التي يتمنى أن تبقى حاضنة ثقافية وإبداعية وأن ترشد الإبداع العربي بأصوات خلاقة في كل المجالات كما عودتنا في كل الظروف والتي تركت بصمة في ذاكرة الأجيال عبر الزمن وأن تكون هذه الأصوات المحملة بسنوات المحنة والمعاناة التي تعرضت لها سورية مولدة للكثير من الإبداع والنصوص الإبداعية.

وبين وهبي أن المعروف دائماً ما عاشه العالم من حروب ومآس تحول فيما بعد إلى ألحان ورسومات ونصوص سينمائية وغيرها لافتاً إلى أن الإبداع السوري بـ “مفترق طرق ومحمل بكل ما عاشه إنسان هذه الأرض خلال السنوات الماضية والذي يستحق أن يحظى بالحياة الكريمة والآمنة والمطمئنة”.

وتميز الإعلامي والشاعر اللبناني زاهي وهبي بإنتاج أدبي غزير تعدى 9 مجموعات شعرية فضلاً عن مسيرة إعلامية من ضمنها محاورة أكثر من 3000 شخصية عربية فكرية وثقافية وملهمة في مجتمعاتها واستطاع أن ينقل المشهد الثقافي الإعلامي من خانة النخبوية إلى الانتشار والجماهيرية.

رشا محفوض

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency 



إقرأ المزيد