«مات وحيدًا».. تفاصيل مؤثرة عن اللحظات الأخيرة في حياة شعبان عبدالرحيم
جولولي -
رحل عن عاملنا صباح اليوم الثلاثاء 3 ديسمبر، الفنان الشعبي شعبان عبدالرحيم، بعد تعرضه لأزمة صحية نقل على أثرها لمستشفى المعادي العسكري، وبها رحل عن عمر يناهز الـ 62 عامًا. وكشف مصدر من داخل المستشفى، إنَّ الحالة الصحية لـ شعبان عبدالرحيم تدهورت في الساعات الأولى من الصباح، بعد أن دخل المستشفى مساء أمس بعد مروره بوعكة صحية خطيرة، وتمَّ إدخاله غرفة الإنعاش في محاولة لإنقاذه.. وأضاف، أن الفنان الشعبي دخل المستشفى ومر عبر الاستقبال دون وجود أحد معه على الإطلاق، من أبنائه أو أسرته عقب الوفاة، وبحثت الإدارة عن أحدهم لاستلام الجثمان بعد إتمام الإجراءات القانونية المطلوبة لمثل هذه الحالات ودفع الرسوم المالية المقررة. وبعد ساعات قليلة من الوفاة وصلت الإدارة إلى الأسرة وأخبرتهم بالخبر، ومن المقرر أن تقام صلاة الجنازة عصر اليوم من مسجد السيدة نفيسة، على أنَّ يجرى دفن جثمانه في مسقط رأسه بقرية "ميت حلفا" بمحافظة القليوبية. يذكر أن الفنان الراحل شعبان عبدالرحيم، قدم عددًا من الأغنيات التي تميز بأسلوبه الخاص بها أهمها "أنا بكره إسرائيل" وقدَّم في التمثيل 34 عملًا بين السينما والمسرح والتليفزيون. وكان آخرها مسرحية "سيبوني أغني" مع سمير غانم، وقدَّم بطولات مطلقة منها فيلمه "فلاح في الكونجرس".

إقرأ المزيد