الفنانة لجين الأصيل شخصية معرض كتاب الطفل تروي للأطفال حكايتها مع الرسوم
سنا -

دمشق-سانا

الفنانة لجين الأصيل التي اختيرت لتكون شخصية معرض كتاب الطفل الثاني طالما رسمت لقصص الأطفال وكتب المرحلة الابتدائية وكانت من مؤسسي مجلة أسامة ورسوماتها للأطفال عرفتها أجيال متعددة.

الفنانة الأصيل تحدثت ضمن معرض كتاب الطفل اليوم خلال ندوة بمكتبة الأسد الوطنية للأطفال واليافعين أقامتها مديرية ثقافة الطفل عن تجربتها في رسوم الأطفال ومسيرتها فيها منذ البدايات مشيرة إلى أنها كانت ترغب بأن تصبح مهندسة ديكور مسرح ثم اتجهت إلى رسوم الأطفال  واشتهرت محليا وعربيا ورسمت لمناهج التعليم الابتدائي والقصص الموجهة للطفل في أكثر من بلد عربي.

وبينت الأصيل أنها عملت في الإذاعة والتلفزيون على العديد من البرامج الموجهة للطفل ولكنها لاحظت أن اللوحة التشكيلية هي الأكثر شهرة لذلك اتجهت إلى هذا الاتجاه وحققت فيه حضورا مهما أيضا.

وأوضحت الأصيل أن عودتها للوحة الموجهة للطفل كانت بعد ان اطلعت على تجارب الغرب الذين اعتبروا أن التجارب العربية “مقصرة” في هذا المجال لذلك طبقت ما تعلمته في الرسم التشكيلي واللوحة على رسوم الأطفال لتلفت الانتباه الاوروبي إلى تجربتها وتشارك في أهم المهرجانات الموجهة للطفل في إيطاليا.

وتحتاج الرسوم الموجه للطفل في البلاد العربية حسب الأصيل إلى الكثير من الاهتمام والتعامل معها بجدية مثل اللوحات الكبيرة مشيرة إلى أن الطفل عالم يفيض بالذكاء ويجب احترام عقله ووعيه.

وفي نهاية الندوة تحاورت الأصيل مع الأطفال الذين وجهوا لها الكثير من الأسئلة عن تجربتها وكيفية تطوير مواهبهم.

بلال أحمد



إقرأ المزيد