الصحة الإسرائيلية: أعداد المصابين بكورونا بتضاعف كل 3 أيام
عربي ٢١ -

كشفت وزارة الصحة الإسرائيلية، أن أعداد المصابين بفيروس كورونا في إسرائيل ترتفع بشكل كبير، محذرة من "تسونامي" جديد بفعل خلال أيام بفعل سرعة انتشار الوباء القاتل.


وقال مسؤول كبير في وزارة الصحة الإسرائيلية، إن عدد المصابين بفيروس كورونا، في إسرائيل، يتضاعف كل 3 أيام.


ورجّح مدير عام وزارة الصحة موشيه بار سيمان توف، في لقاء مع اللجنة البرلمانية لمواجهة كورونا، ارتفاع عدد الحالات الحرجة نتيجة الفيروس، إلى 200، في غضون أسبوع.
وأضاف،في تصريح له: "هذا أمر خطير، إنها مسألة أيام ..إنه تسونامي، لم يكن بالإمكان التحضير من أجله".


وكانت وزارة الصحة الإسرائيلية قد أعلنت الخميس، ارتفاع مصابي فيروس كورونا الى 2495 بينهم 41 إصاباتهم خطيرة.


وأشار بار سيمان توف، إلى أن فيروس كورونا وصل إلى إسرائيل في 20 يناير/كانون الثاني الماضي
ولفت إلى دعمه فرض الإغلاق الشامل، من أجل احتواء الفيروس، وقال "لا أحب كلمة إغلاق، ولكننا نقترب من الإغلاق الشامل".

اقرأ أيضا: وفيات كورونا بإسرائيل ترتفع إلى 5.. ورفض للإغلاق الكامل

وتابع سيمان توف "المستشفيات العامة في إسرائيل ستكون مستشفيات كورونا، سيكون ثلث المرضى من فئة مرضى الجهاز التنفسي، ستخصص المستشفيات للمرضى في غاية الخطورة".
وأضاف "طريقة التعامل مع المرض هي عزل الأشخاص الذين هم إما مرضى أو المعرضين لخطر الإصابة بالمرض، بغض النظر عن حجم الموارد التي لدينا".


ومن جهة ثانية، أشار المسؤول الإسرائيلي إلى ضرورة التنسيق مع السلطة الفلسطينية، لمواجهة الفيروس.
وقال في هذا السياق "على جدول أعمالي، وما يشغلني أيضا الفلسطينيين، فنحن وهم مترابطون من الناحية الوبائية، نحن نحاول معالجة هذا الوباء سوية".


وأشار مدير عام وزارة الصحة الإسرائيلية إلى أن فترة أعياد الفصح اليهودي وشهر رمضان المبارك (الشهر القادم)، ستكون بمثابة "تحدي" بسبب الاختلاط بين السكان.



إقرأ المزيد