كاتدرائية “الأربعين شهيد” في حمص تستضيف فعالية أدبية بعنوان الوطن لكل أبنائه
سنا -

حمص-سانا

انطلقت في القاعة الأثرية بكاتدرائية “الأربعين شهيد” في حمص اليوم الفعالية الثقافية المنوعة “الوطن لكل أبنائه” التي تقيمها مطرانية الروم الأرثوذكس بالتعاون مع نادي ملتقى الركن الثقافي الوطني على مدى يومين.

وتضمن اليوم الأول أمسية شعرية بمشاركة مجموعة من الشعراء قرؤوا العديد من القصائد المنوعة التي غلب عليها الطابع الوطني.

وفي لقاء مع سانا الثقافية أشار “نديم تامر” راعي كاتدرائية “الأربعين شهيد” إلى أهمية هذه الفعاليات لتعزيز حضور الفعل الإبداعي في حياتنا لأنه بالثقافة تبنى الأوطان.

بدورها الشاعرة “وفاء يونس” مديرة المركز الثقافي في حمص لفتت إلى أن الفعالية جمعت كوكبة من الشعراء بالإضافة إلى عدد من أصحاب المواهب الذين قدموا نتاجات واعدة.

الشاعر “نبيل باخص” شارك بقصائد تحدث خلالها عن الشهيد والتضحيات التي قدمها إضافة إلى قصائد إنسانية واجتماعية.

الشاعرة “هيام عوض” قرأت قصيدتين وجدانيتين وجهت من خلالهما رسالة للإنسان تنضح بالفكر الفلسفي الذي قدمته بصورة مبسطة.

رجب ديب مدير ملتقى الركن الثقافي الوطني بحمص أوضح أن الهدف من الفعالية نشر الثقافة على أوسع نطاق من خلال أنشطة أدبية وموسيقية تجمع بين أبناء المحافظة.

الشاعرة “هناء يزبك” قدمت قصيدتين الأولى عن الشهداء وقداستهم وعظيم ما قدموه لتبقى سورية صامدة أبية أما الثانية فكانت عن الوطن ودعوته لأبنائه في الغربة ليعودوا إلى حضنه.

صبا خيربك



إقرأ المزيد