قمة عالمية لمكافحة كورونا.. والإصابات تناهز الـ64 مليونا
عربي ٢١ -

تعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة، خلال يومي الخميس والجمعة المقبلين، قمة عالمية استثنائية، بشأن مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده، "بريندن فارما" المتحدث باسم رئيس الجمعية العامة فولكان بوزكير، الثلاثاء، بمقر المنظمة الدولية في نيويورك.

وخلال المؤتمر، قال فارما إن "الجلستين الاستثنائيتين للجمعية العامة بشأن كورونا تعقدان الخميس والجمعة، وسيكون لدينا 141 متحدثا مسجلا، بينهم 53 رئيس دولة، و39 رئيس حكومة و4 نواب لرئيس وزراء، و38 وزيرا".

وفي 6 تشرين أول/نوفمبر المنصرم، أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة، أنها ستعقد قمة عالمية، بشأن جائحة كورونا، يوما 3 و4 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وصوتت 150 دولة حينها، لصالح قرار عقد القمة، من إجمالي أعضاء الجمعية العامة (193 دولة)، فيما امتنعت الولايات المتحدة ودولة الاحتلال وأرمينيا عن التصويت.

وأوضح فارما، خلال المؤتمر الصحفي: "ستتضمن الجلستين بيانات من رئيس الجمعية العامة، والأمين العام للأمم المتحدة (أنطونيو غوتيريش) ورؤساء المجلس الاقتصادي والاجتماعي ومجلس الأمن، ورئيس حركة دول عدم الانحياز".

وعن هدف القمة العالمية، قال فارما: "نستهدف جمع البلدان معا، جنبا إلى جنب مع مجموعات مثل الجهات الفاعلة في الأمم المتحدة، والقطاع الخاص ومطوري اللقاحات، لتقييم الموقف ومعرفة ما وصلنا إليه".

وتابع أن القمة تهدف أيضا، إلى "تحديد الثغرات والتحديات (في مواجهة كورونا)، ثم المضي قدما معا، حتى يكون لدينا استجابة موحدة منطقية، ويمكنها بالفعل مكافحة هذا الوباء".

وحتى مساء الثلاثاء، أصيب أكثر من 64 مليونا و95 ألف شخص حول العالم بكورونا، بينهم ما يزيد عن مليون و484 ألف وفاة، وما يتعدى 44 مليونا و309 آلاف متعاف.

  

أكثر من 2500 وفاة بكورونا في الولايات المتحدة خلال 24 ساعة

سجّلت الولايات المتّحدة ،الثلاثاء، وفاة أكثر من 2500 شخص من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية هي الأعلى على الإطلاق في هذا البلد منذ نهاية نيسان/أبريل، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن جائحة كوفيد-19 أنّه بين الساعة 20,30 من مساء الإثنين والساعة 20,30 من مساء الثلاثاء (00,30 ت غ الأربعاء ) سجّلت الولايات المتحدة 2562 حالة وفاة وأكثر من 180 ألف إصابة جديدة بالفيروس.

والمرّة الأخيرة التي تخطّت فيها حصيلة الوفيات اليومية في الولايات المتحدة هذه العتبة تعود إلى نهاية نيسان/أبريل حين كانت الجائحة في ذروتها.

والولايات المتحدة التي تشهد منذ بضعة أسابيع طفرة وبائية جديدة هي البلد الأكثر تسجيلاً للوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في العالم أجمع، وقد بلغت هذه الحصيلة ،الثلاثاء، 270.450 حالة وفاة.

لجنة استشارية أميركية توصي بإعطاء لقاح كوفيد-19 لهذه الفئات 


أوصت لجنة استشارية طبية أميركية الثلاثاء بإيلاء الأولوية في عمليات التلقيح ضدّ كوفيد-19 في الولايات المتّحدة، في المرحلة الأولى، للعاملين في مجال الرعاية الصحية ونزلاء دور المسنّين.

وقالت اللجنة الاستشارية التابعة للمراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها في توصية غير ملزمة صدرت بأغلبية 13 صوتاً مقابل عضو واحد صوّت ضدّها، إنّ عدد المنضوين في هاتين المجموعتين في الولايات المتّحدة يقارب حوالى 24 مليون شخص أي تقريباً إجمالي عدد الأشخاص الذين يمكن تطعيمهم خلال كانون الأول/ديسمبر إذا ما حصل لقاحا فايزر/بيونتيك وموديرنا على التراخيص اللازمة وأُنتجا بالكميّات الموعودة.

ومن المتوقّع أن تمنح إدارة الأغذية والأدوية الأميركية ترخيصاً استثنائياً لهذين اللقاحين خلال كانون الأول/ديسمبر الجاري مما سيتيح إنتاج 40 مليون جرعة منهما خلال هذه الفترة. وبما أنّ كل لقاح سيعطى على جرعتين فهذا يعني أنّ عدد الذين يمكن تطعيمهم خلال هذه المرحلة الأولى يبلغ 20 مليون شخص.

بريطانيا توافق على استخدام لقاح فايزر-بيونتيك المضاد لكورونا

 

أصبحت بريطانيا ،الأربعاء، أول بلد في العالم يوافق على استخدام لقاح فايزر-بيونتك للوقاية من كوفيد-19 وقالت إنه سيُطرح للاستخدام بداية الأسبوع المقبل.

ويعتبر التوصل إلى لقاح أفضل فرصة للعالم ليستعيد بعض مظاهر الحياة الطبيعية في ظل الجائحة التي أودت بحياة نحو 1.5 مليون شخص وألحقت ضررا كبيرا بالاقتصاد.

وقالت الحكومة "قبلت الحكومة اليوم توصية الوكالة المستقلة لتنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية للموافقة على استخدام لقاح فايزر-بيونتك المضاد لكوفيد-19".

وأضافت "سيتم توفير اللقاح في جميع أنحاء المملكة المتحدة اعتبارا من الأسبوع المقبل".

وستحدد لجنة اللقاحات البريطانية من ستكون لهم أولوية الحصول على اللقاح مثل نزلاء دور الرعاية والعاملين في قطاع الصحة وكبار السن والذين يرى الأطباء أنهم معرضون بشدة لخطر الإصابة بالفيروس.

 

اضافة اعلان كورونا

الكرملين يكشف عن حقيقة لقاء بوتين مع مسؤولين مصابين بكورونا

 
قال السكرتير الصحفي للرئيس الروسي دميتري بيسكوف لوكالة "سبوتنيك"، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يعقد اجتماعات شخصية مع رئيس غرفة الحسابات، أليكسي كودرين، الذي أصيب بفيروس كورونا ورئيسة مجلس الفيدرالية الروسي، فالنتينا ماتفيينكو، التي عزلت نفسها بسبب اتصالها بمرض كوفيد-19.

وكتب كودرين على مواقع التواصل الاجتماعي أنه أصيب بفيروس كورونا. وأعلن مجلس الفيدرالية، اليوم الأربعاء، إن ماتفيينكو تخضع للعزل الذاتي لتواصلها مع مريض مصاب بفيروس كورونا.

وأجاب بيسكوف بالنفي، عندما سئل عما إذا كان بوتين قد عقد اجتماعات شخصية مع ماتفيينكو وكودرين.
وأضاف السكرتير الصحفي الرئاسي، أن الاجتماعات التنفيذية لمجلس الأمن الروسي، التي شاركت فيها ماتفيينكو، عقدت عبر الفيديو.

في وقت سابق، قال بيسكوف، إن الرئيس الروسي لم يتم تطعيمه ضد فيروس كورونا، لأن التطعيم الشامل لم يبدأ بعد، وبصفته رئيسا للدولة لا يمكنه المشاركة في الاختبار كمتطوع.



إقرأ المزيد