احتفالية اليوم الوطني للتشجيع على القراءة تنطلق من حمص بفقرات قراءة ومناظرات شعرية
سنا -

حمص-سانا

انطلقت من المركز الثقافي في مدينة حمص اليوم الاحتفالية الثامنة لليوم الوطني للتشجيع على القراءة تحت عنوان “كتابي نافذتي من حرف ولون”.

وتضمن اليوم الأول من الاحتفالية التي تقيمها وزارة الثقافة ومديرية ثقافة حمص قراءة قصص من تأليف الأطفال لفريق “لنقرأ معاً” ومناظرات شعرية ومسرحية للأطفال عن أهمية القراءة وفقرات توعوية قدمها فريق شباب التطوعي.

وفي تصريح لمراسلة سانا ذكرت ملك ياسين مديرة ثقافة الطفل في الوزارة أن الاحتفالية هي نتاج مشروع التشجيع على القراءة الذي أطلقته وزارة الثقافة بداية العام الحالي ضمن ثماني محافظات بالتعاون مع المركز الإقليمي للطفولة المبكرة لافتة إلى أنه تمت خلال هذا العام طباعة قصص وكتيبات ومقالات لأبناء الشهداء وللأطفال من ذوي الإعاقة ضمن إطار هذه المناسبة.

بدورها تحدثت رولا حسن مؤسسة ملتقى “أصدقاء الكتاب” بحمص عن مشاركة فريق الـطفال “لنقرأ معاً” في الاحتفالية من خلال تقديم مجموعة من القصص التي ألفها الأطفال بأنفسهم إضافة إلى قراءة قصائد تحكي عن عظمة دمشق وتاريخها.

وقدم عدد من فتيات مدرسة بدر حرفوش مناظرة شعرية تخللتها العديد من القصائد الخالدة من الشعر القديم.

ورأت بيان طحان وديمة جنيد وريم السيد من المشاركين بالفعاليات أن احتفالية اليوم الوطني للتشجيع على القراءة أظهرت أهمية العودة إلى الكتاب والاهتمام بالمطالعة وخاصة أن وسائل التواصل الاجتماعي والألعاب الالكترونية أبعدت الكثير من الأطفال.

وعن مشاركة فريق شباب التطوعي بالاحتفالية أوضح الشاب زياد مقدسي أن الفريق قدم فقرتين مسرحيتين إحداهما بعنوان “شهرزاد وشهريار” والأخرى بعنوان “مقهى الشباب” سلط من خلالها الضوء على أهمية القراءة وفوائدها.

لارا أحمد



إقرأ المزيد