الليبرالية الحديثة وسبل مواجهتها في ثقافي أبو رمانة
سنا -

دمشق-سانا

محاولات الليبرالية الغربية الحديثة التأثير على رؤى الشباب العربي وتكوينهم الفكري والثقافي وتوظيف التقانة المتطورة وأدواتها محاور تناولتها جلسة حوارية أقامها المركز الثقافي في أبو رمانة اليوم.

الجلسة التي حملت عنوان الشعر والليبرالية الأمريكية نموذجاً جاءت ضمن سلسلة ندوات بعنوان مقاومة الغزو الثقافي حيث قدمتها الإعلامية رغد السودة وشارك فيها الناقد والشاعر رضوان فلاحة الذي حاور الشاعر محمد خالد الخضر في عدة نقاط في سياق العنوان المطروح تركز أهمها حول المخططات الأمريكية والصهيونية المعادية للشعب العربي من بوابة الثقافة والفكر.

وأوضح الناقد فلاحة أن هذه الفعالية تفتح حوارها الفكري بين الأصيل والدخيل ثقافياً في خضم الحرب التي ما تزال قوى الاستعمار تشنها منذ أمد بعيد ضد منطقتنا وتعتمد بصورة أساسية على تخريب الثقافة والتشويه الممنهج لقيمنا معتبراً أن التحصين الفكري والثقافي أخلاقياً ووطنياً بات أمراً ملحاً مع تفعيل الحوار الواعي فكرياً وتعزيز وعي الشباب بضرورة الحفاظ حضارتنا وتأكيد هويتها المتميزة.

وقرأ الشاعر الخضر بعضاً من نصوصه في الأدب المقاوم جامعاً عبرها بين الحداثة والأصالة وخاطب فيه المشاعر الوطنية وضرورة الدفاع عن الكرامة والهوية بأبعادها القومية والثقافية مبيناً أن المؤامرة خطيرة وتستهدف كل المفكرين والمثقفين والشعوب وأن المثقف هو القوة التي يستخدمها وطنه وقت الحاجة وأن واجبه المعرفي والوطني يحتم عليه مواجهة العدو بسلاح الفكر.

وقدم بعض المثقفين والأدباء من الحضور نقاشات ومداخلات وأسئلة حول مضامين الجلسة ومفهوم مقاومة الليبرالية الحديثة بأهدافها التخريبية الساعية لإشاعة الفوضى وهدم المقدسات الفكرية والروحية.

محمد سمير طحان



إقرأ المزيد