مجموعة حبر الغياب للشاعر محمد الفهد… قصائد بشكل جديد تحفل بالموسيقا
سنا -

دمشق-سانا

تتزاحم الصور الشعرية والمعاني العميقة والانزياحات على صعيد الشكل والمضمون في المجموعة الشعرية الصادرة حديثاً للشاعر محمد الفهد تحت عنوان “حبر الغياب” عبر نصوص مفعمة بالموسيقا الداخلية والخارجية.

ويترك الشاعر الفهد لقصيدته الحرية في تشكيل هيكلها الخارجي ويتركها تنساب على بياض الورق لتظهر وكأنها نصوص نثرية يكتشف القارئ فيما بعد انتماءها لشعر التفعيلة من خلال الموسيقا المنسجمة مع المعنى التي أخذت تفعيلات انسجمت مع نفس الشاعر الوجداني والذاتي.

الهم الوجداني والذاتي هو الأبرز في المجموعة التي يعبر فيها الشاعر عن مواجعه وحنينه عبر رمزية شفافة حيناً وعميقة حيناً آخر ربما تشعر القارئ بشيء من الغموض وليس الإبهام مما يعطي نصوصه قيمة مضافة توحي بتعدد المعاني والرؤى.

كما يظهر في نصوص الشاعر الفهد تداخل الأنواع الأدبية خاصة فن القصة التي تحرض خيال القارئ وتبعد عنه الملل ولا سيما في نصوصه العاطفية والوجدانية.

ثمانية وعشرون نصاً تضمنتها مجموعة حبر الغياب في 142 صفحة من القطع المتوسط الصادرة عن الهيئة العامة السورية للكتاب.

يشار إلى أن الشاعر محمد الفهد بدأ رحلته مع الكتابة منذ عام 1990 في الصحف المحلية والعربية وهو عضو اتحاد الكتاب العرب في جمعية الشعر وصدرت له أكثر من عشر مجموعات منها “مرايا الوقت” و”مرثية الأسئلة” و”سراب على حكايات الغيم” و”خريف المعنى”.



إقرأ المزيد