اليوم الوطني لصمود اليمن ضمن فعالية في دار الأسد للثقافة والفنون
سنا -

دمشق-سانا

تحت عنوان “اليوم الوطني للصمود” أقامت السفارة اليمنية بدمشق اليوم فعالية ثقافية تضمنت معرضا للصور الضوئية وفيلما وثائقيا عن جرائم العدوان السعودي على الشعب اليمني وذلك في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق.

وفي كلمة له أعرب السفير اليمني بدمشق عبد الله علي صبري عن شكره للدول والقوى الداعمة والمتضامنة مع قضية شعبه الامر الذي أكد وحدة المحور والمصير فكانوا بذلك قلبا واحدا ينبض بالعروبة والمقاومة مبينا في الوقت ذاته أن الشعب اليمني لن يتنازل عن ثوابته الوطنية في الحرية والاستقلال.

من جانبه أكد رئيس اتحاد الكتاب العرب الدكتور محمد الحوراني أنه رغم الحرب الإجرامية العدوانية على اليمن إلا أن شعبه أصبح أكثر تمسكا بثوابته ومبادئه وقيمه النبيلة ورد الظلم عن نفسه ورفض الخضوع والخنوع للسياسات العدوانية لافتا إلى دور الصهيونية في محاولات تدمير اليمن وثقافته الداعمة للمقاومة.

بدوره نوه أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية خالد عبد المجيد بصمود كل من سورية واليمن في وجه مختلف المخططات الامبريالية الصهيونية في المنطقة لافتا إلى الترابط الوثيق بين قضية فلسطين وما يحصل في اليمن وسورية وقوى ودول محور المقاومة مؤكدا أن معركتهم واحدة في مواجهة تلك المخططات.

من جهته أكد المستشار الأول في السفارة الإيرانية بدمشق على رضا آيتي موقف بلاده المبدئي والثابت في دعم صمود الشعب اليمني واستمرارها في تقديم الدعم المعنوي والمادي له في مواجهة المخططات الخارجية الرامية لزعزعة استقرار المنطقة عبر خلق تنظيمات إرهابية مثل “داعش” ومن خلال محاولات بث الفتنة لافتا إلى ضرورة بذل المجتمع الدولي كل الجهود لوقف الحرب وإنهاء الحصار المفروض على الشعب اليمني وإيجاد حل سياسي للأزمة في بلاده.



إقرأ المزيد