مصر تتفاوض للحصول على الشريحة الثالثة من قرض البنك الدولي بقيمة مليار دولار
سي أن بي سي -
قالت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر إنها بحثت مع نائب رئيس البنك الدولي لشؤون الشرق الأوسط، حافظ غانم، بدء مفاوضات الشريحة الثالثة بقيمة مليار دولار من التمويل المخصص بقيمة 3 مليارات دولار لدعم البرنامج الاقتصادي للحكومة، وفقاً لبيان الوازرة. وأوضحت سحر نصر، على هامش رئاستها وفد مصر في اجتماعات الربيع للبنك الدولي بواشنطن أنه تم بحث سبل مساهمة البنك الدولي في دفع التمويل المتناهي الصغر بمصر، وبما يسهم في إتاحة فرص متزايدة للاستثمار والعمالة للمرأة والشباب وتشجيع ثقافة ريادة الأعمال، بحسب البيان. وحصلت مصر على الشريحتين الأولى والثانية من قرض البنك الدولي البالغتين 3 مليارات دولار. وأوضح حافظ غانم أن البنك الدولي متفائل بالإصلاحات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة المصرية، في ظل توقعات بمعدلات نمو 4 % هذا العام، إضافة إلى زيادة احتياطات النقد الأجنبي. وأكد نائب رئيس البنك الدولي لشؤون الشرق الأوسط، دعم البنك لمصر من أجل ضخ استثمارات جديدة بشكل سريع خاصة في مجال البنية الأساسية. وقال وزير الإسكان المصري، مصطفى مدبولي، إن الطريق مازال ممتداً في تنفيذ مشروعات الصرف الصحي في القرى المصرية، مشيراً إلى رغبة الحكومة في البدء في المرحلة الثانية من مشروع الصرف الصحي مع البنك الدولي. وتوقع حافظ غانم أن يتم العمل مع القاهرة لإقرار الشريحة الثالثة من قرض الـ 3 مليارات دولار، قبل نهاية العام الجاري. ونجحت مصر في التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد بشأن الحصول على 12 مليار دولار على مدى 3 سنوات، وتسلمت الشريحة الأولى بقيمة 2.75 مليار دولار في 11 نوفمبر الماضي.

إقرأ المزيد