من أين جاء إسم مرسيدس؟
بزنس ايكوس -

تعد علامة مرسيدس التجارية من أبرز الأسماء في عالم صناعة السيارات، ولكن تاريخ علامة مرسيدس بنز المملوكة لمجموعة دايملر، معقد بعض الشيء نظراً للتعديلات المتكررة التي تم إدخالها على الاسم.

ولكن من أين أتى إسم مرسيدس؟

بالعودة إلى عام 1890، تمكن المهندسان Gottlieb Daimler و  Wilhelm Maybachمن بيع أول سيارة ذات محرك رباعي الاسطوانات، حيث تم تأسيس شركة Daimler التي حملت إسم مؤسسها Gottlieb Daimler الذي توفي بعد إطلاقها بعشر سنوات.
أما Wilhelm Maybach فقد تولى منصب كبير المهندسين في شركة Daimler وصمم سيارة بمواصفات خاصة اشتراها رجل يدعى Emil Jillinek والذي قام بإدخال العديد من التعديلات عليها. وكان Emil أب لطفلة تبلغ من العمر 11 عاماً اسمها Mercedes Jellinek، وتيمناً بها تم إطلاق اسم Mercedes على السيارة.
وبعد النجاح في تسويق أول سيارة Mercedes عام 1900 قدرة محركها 35 حصاناً، عمل  Emil Jillinek مع Wilhelm Maybach لتصميم سيارات بموديلات أحدث وأكثر تطوراً، وتم إطلق اسم مايباخ على واحدة من طرازات مرسيدس الفاخرة.
وفي الوقت الذي كانت تعمل فيه شركة Daimler على إنتاج سيارات Mercedes، كان مهندس يدعى كارل بنز يعكف هو الآخر على تطوير سيارات خاصة به، حيث ذاع صيته في صناعة السيارات كونه واحدا من أبرز المبتكرين في هذا القطاع على الإطلاق.
وعام 1926، اندمجت شركة بنز مع دايملر ليتم بعدها إطلاق العلامة التجارية مرسيدس بنز التي لا تزال محتفظة باسمها حتى الآن.
والغريب أنه وعلى الرغم من تعدد الاسماء، إلا أن اسم مرسيدس هو الوحيد الذي لاقى رواجاً بين الشعوب وليس دايملر أو مايباخ أو بنز .
 



إقرأ المزيد