معرض دمشق الدولي فرصة عظيمة للمنتج السوري لدخول أسواق جديدة
سنا -

دمشق-سانا

البحث عن عقد الصفقات التجارية يشكل الشغل الشاغل للمشاركين في معرض دمشق الدولي إضافة إلى لقاء رجال أعمال من دول عربية وأجنبية لفتح أسواق جديدة للمنتجات الغذائية السورية.

وتشهد أروقة المعرض يوميا مناقشات لعقد صفقات جديدة لتوسيع دائرة تصدير المنتج السوري الغذائي إلى أصقاع العالم.

سانا زارت الجناح الغذائي السوري واطلعت من بعض أصحاب الشركات على النتائج التي تحققت خلال الأيام الماضية.

أمير العقاد مدير مبيعات شركة نيو بارك لصناعة الألبان والأجبان أكد أنه تم توقيع اكثر من عقد خلال المعرض مع وفود عراقية وأردنية وتم الاتفاق مع شركة إيرانية لاقامة مزرعة أبقار مشتركة في سورية لإنتاج الحليب ومشتقاته بطاقة إنتاجية تصل إلى نحو /80 / طنا في اليوم بشكل مبدئي مؤكدا أن المشروع قابل للتوسع.

العقاد اعتبر أن المعرض كان مرآة عكست صورة المنتجات السورية بمختلف اصنافها للزائر ورجال الأعمال ولتحفيز الذين خرجوا من سورية للعودة إليها وإعادة بناء سورية من جديد .
المكسرات السورية كانت حاضرة في المعرض حيث أوضح أحمد العلي من شركة الأخوين لتجارة المكسرات والفستق الحلبي وزيت الزيتون والسمن الحيواني أن هناك مباحثات جدية مع العديد من الوفود ستتوج بتوقيع عقود قبل نهاية المعرض للتصدير إلى دول أوروبية.

وأشار العلي إلى أن الأصناف المذكورة حصلت على شهرة عالمية في الدول العربية والأجنبية ولا سيما الفستق الحلبي الذي وصل إلى السويد وألمانيا بينما يحتل في إيطاليا المرتبة الأولى قياسا بالفستق الأمريكي والتركي والإيراني كونه من أجود الأصناف في العالم كقيمة غذائية وطعمة.

أصناف الكونسروة السورية باتت تطلب بالاسم في العديد من الدول هذا ما أكده معتز النابلسي من شركة /شمسين/ لتصنيع المنتجات الغذائية مشيرا إلى وجود زوار من بلدان مختلفة باتت تبحث عن أسماء وماركات جديدة للمنتجات الغذائية السورية ولا سيما في الدول المجاورة التي تهتم بأصناف معينة معتبرا انه رغم أن عمر الشركة في السوق لا يتجاوز خمس سنوات لكنها استطاعت نيل ثقة الزبون في الداخل والخارج كونها تركز على جودة المنتج وأسعارها منافسة.

نبي الجبان مدير التصدير في شركة بن الحموي أشار إلى أن هذه الدورة تميزت بوجود زبائن من دول أجنبية قدموا إلى سورية من خلال اتحاد المصدرين وغرفتي الصناعة والتجارة ما وفر الفرصة أمام الاقتصاديين السوريين لإقامة صلات مع زوار المعرض لافتا إلى أنه يتم العمل حاليا على إعادة فتح الأسواق التي كانت الشركة تصدر منتجاتها اليها مثل استراليا وكندا وأمريكا وإسبانيا وغيرها آملا أن يسهم المعرض في تحقيق نتائج اقتصادية إيجابية وإعادة ألق المنتج السوري.

الجبان أكد أن شركته تمكنت خلال العامين الماضيين من إدخال منتجاتها إلى معظم الدول الأوروبية وتسعى لتقوية العلاقات وزيادة نسب التسويق مع الدول الأخرى معتبرا أن وجود ماركات أكثر في عالم البن يفتح بابا أكبر للمنافسة ويعطي للمستهلك فرصة لاختيار الصنف الأجود.

ومن شركة كتاكيت أكد رامز مندو مدير المبيعات في الشركة أن المعرض عمق التواصل بين المستهلك والتاجر والشركة وحقق زيادة في التفاعل فيما بينهم ما زاد من شهرة المنتجات وأصنافها ورفع مستوى مبيعاتها معتبرا أن المعرض كان فرصة لإطلاق منتج جديد للشركة خاص بالأطفال يتميز بطعمة الشوكولا والحليب إضافة إلى قيمته الغذائية للطفل وسعره مناسب للمستهلك لافتا إلى سعي الشركة لفتح أسواق خارجية لها.

سفيرة إسماعيل



إقرأ المزيد