أسعار المستهلكين الأمريكيين تتباطأ في سبتمبر
سي أن بي سي -
صعدت أسعار المستهلكين الأمريكيين أقل من المتوقع في سبتمبر/أيلول بفعل تباطؤ زيادة تكلفة الإيجارات وانخفاض أسعار الطاقة بينما تراجعت ضغوط التضخم الأساسي قليلا على ما يبدو.وزاد مؤشر أسعار المستهلكين (التضخم) بـ 0.1% الشهر الماضي بعدما زاد 0.2% في أغسطس/آب. وفي الاثني عشر شهرا حتى سبتمبر/أيلول زاد مؤشر أسعار المستهلكين 2.3%، مقارنة مع زيادة 2.7% في أغسطس/آب.وباستبعاد مكونات الغذاء والطاقة شديدة التقلب، زاد مؤشر أسعار المستهلكين 2.2%. وتوقع اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم ارتفاع كل من مؤشر أسعار المستهلكين ومؤشر أسعار المستهلكين الأساسي 0.2% في سبتمبر/أيلول.وبقراءة أقل بقليل فحسب من توقعات المحللين، لن يؤدي تقرير التضخم لتغير يذكر على الأرجح في توقعات رفع مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة في ديسمبر/كانون الأول. ورفع المركزي الأمريكي الفائدة ثلاث مرات العام الحالي.ويتابع مجلس الاحتياطي الاتحادي مؤشرا مختلفا لقياس التضخم هو مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الذي يستثني مكونات الغذاء والطاقة لوضع سياسته النقدية. وارتفع المؤشر الأساسي لأسعار نفقات الاستهلاك الشخصي 2% في الاثني عشر شهرا حتى أغسطس/آب ليبلغ المستوى المستهدف للتضخم لدى المركزي عند 2% للمرة الرابعة على التوالي منذ بداية العام.وفي الشهر الماضي انخفضت أسعار البنزين 2%، بعدما زادت 3% في أغسطس/آب. واستقرت أسعار الغذاء بشكل عام بينما انخفضت أسعار أغذية الاستهلاك المنزلي 0.1%.

إقرأ المزيد