مصارف لبنان تعود للعمل.. وقيود على تحويلات الخارج
عربي ٢١ -

عادت المصارف اللبنانية لتفتح أبوابها من جديد، بعد إغلاق استمر أسبوعا بفعل الاحتجاجات التي تتواصل في عدد من مدن البلاد، مطالبة برحيل الحكومة والنخبة الحاكمة.
ووسط انتشار مكثف للشرطة، اصطفت طوابير أمام المصارف اللبنانية الثلاثاء، في حين فرضت البنوك قيود مشددة على سحب العملة الصعبة والتحويلات إلى الخارج.


وأغلقت البنوك معظم الوقت منذ اندلاع الاحتجاجات في 17 من تشرين الأول/ أكتوبر، وأعيد فتحها عقب إغلاق استمر أسبوعين مطلع الشهر الجاري، لكنها أغلقت أبوابها مجددا بعد ذلك بأسبوع بسبب إضراب الموظفين.

 

اقرأ أيضا: محتجو لبنان ينجحون بمنع انعقاد البرلمان والمصارف تعود للعمل

وكانت جمعية مصارف لبنان، أعلنت الأحد، أن الحد الأقصى للسحب النقدي من العملات الأجنبية ألف دولار أسبوعيا، وأن التحويلات إلى الخارج ستقتصر على الإنفاق الشخصي العاجل فقط، وذلك للحيلولة دون تحويل العملة الصعبة إلى الخارج.



إقرأ المزيد