اتحاد غرف التجارة السورية يبحث مع وفد برلماني ألماني رفع الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب وعودة العلاقات
سنا -

دمشق-سانا

تناولت المباحثات التي جرت اليوم في غرفة تجارة دمشق بين الوفد البرلماني الألماني برئاسة فرانك بازيمان رئيس مجموعة الاتصال الخاصة بسورية في البرلمان ومجلس اتحاد غرف التجارة السورية إمكانية عودة العلاقات الاقتصادية والتجارية بين سورية وألمانيا إلى سابق عهدها والعمل على رفع الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية.

وأكد رئيس اتحاد غرف التجارة السورية غسان القلاع أهمية العمل على رفع الحصار الاقتصادي الغربي والإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب عن الشعب السوري واتخاذ خطوات باتجاه عودة العلاقات الاقتصادية بين البلدين مشيراً إلى أنه سيعاد بناء سورية بأيدي أبنائها ومساعدة الأصدقاء و “أن أبواب اتحاد غرفة التجارة السورية وغرفة تجارة دمشق مفتوحة لكل من يطرقها”.

من جهته أعلن أمين السر العام لاتحاد غرف التجارة السورية محمد حمشو أن أي خطوات لإعادة العلاقات الاقتصادية والتجارية بين سورية وألمانيا يجب أن تسبقها عملية رفع الإجراءات الاقتصادية القسرية عن سورية مشيراً إلى أن التبادل التجاري بين سورية وألمانيا كان الأكبر بالنسبة للدول الأوروبية قبل هذه الإجراءات.

من جهته رئيس الوفد ورئيس مجموعة الاتصال الخاصة بسورية في الكتلة البرلمانية لحزب البديل من أجل ألمانيا فرانك بازيمان أعرب عن موقف حزبه وكتلته البرلمانية التي تشكل 16 بالمئة من البرلمان الاتحادي الألماني الرافض لفرض الحصار على سورية وضرورة بناء علاقات جيدة مع سورية وتطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين داعياً إلى العمل المشترك واتخاذ خطوات عملية لعودة العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وأشار إلى أهمية عودة اللاجئين السوريين من ألمانيا إلى بلدهم والمساهمة في إعادة إعمار بلدهم وتطوير اقتصاده وتنميته.

أحمد سليمان
تصوير: خلدون الخن

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency



إقرأ المزيد