جني محصول التفاح في قرية بشاوي بريف حماة الغربي
سنا -

حماة-سانا

تتحول قرية بشاوي في ريف حماة الغربي مع بداية شهر أيلول من كل عام إلى مقصد للشباب واليد العاملة من مختلف أنحاء المنطقة للعمل في قطاف محصول التفاح الذي تعد القرية واحدة من أهم المناطق المنتجة له في المحافظة من حيث الكمية والنوعية.

وأكد هيثم حسن رئيس الجمعية الفلاحية في بشاوي أن موسم إنتاج التفاح لهذا العام أفضل بكثير مقارنة بالعامين الماضيين داعيا المعنيين إلى توفير كل مستلزمات العمل ودعم الفلاح للنهوض بالقطاع الزراعي عبر توفير المبيدات الحشرية والأسمدة والوقود.

ويسعى الفلاحون لتوفير كل ما يلزم لضمان إنتاج موسم وفير يحقق لهم أرباحا مادية تعوضهم عن جهودهم الكبيرة ونفقات مستلزمات الإنتاج طوال العام.

وطالب أبو علي مزارع من القرية بتامين برادات تبريد وتخزين في المنطقة على اعتبار أن شحن المحصول لمناطق بعيدة بهدف تخزينه يكبد المزارعين تكاليف كبيرة.

وقالت أم محمد عاملة في جني التفاح وتحضيره إن موسم التفاح يستقطب مئات الأسر بغية كسب لقمة العيش مضيفة انها تنتقل وأفراد أسرتها خلال هذه الفترة إلى بساتين بشاوي برفقة عدد من الأسر لجني المحصول.

 إيفانا ديوب



إقرأ المزيد