تنظيم الوجبات وبناء العضلات
سبورت 360 -

من الطرق المفضلة لبناء العضلات وفقدان الوزن، القيام بالتمارين في حالة الصيام من 6: 8 ساعات، والذي يعتمد على مخازن الجليكوجين وحرق الدهون للاعتماد عليها كمصدر للطاقة.

وتشير العديد من التجارب إلى أنه من خلال اتباع تلك الطريقة فيتم القضاء على السعرات الحرارية، وهو ما يوجه الجسم نحو استخدام الدهون المخزنة كمصدر رئيسي للطاقة.

مع انخفاض الدهون حول الأنسجة العضلية، تصبح خلايا العضلات الخاصة بك أكثر حساسية واستجابة للأنسولين، ما يعزز تخليق البروتين وزيادة كتلة العضلات، خاصة أن الصيام أيضا يعزز هرمون النمو الذكوري ما يساعد على فقدان الدهون، وزيادة التمثيل الغذائي.

ويمكن الصيام المتقطع بطريقة 2 : 5 والتي تعتمد على الصيام لمدة يومين، ثم العودة للنظام الطبيعي لمدة 5 أيام، مع تناول ربع كمية السعرات الحرارية العادية خلال أيام الصيام.

وقد لا يلبي هذا النظام متطلبات التغذية الكبرى، وهو ما يجب معه استهلاك كميات عالية من البروتين لدعم إصلاح العضلات والنمو اللاحق، خاصة أن الجسم يعمل في حالة الصيام على خفض طاقته ما يؤثر على مستوى التمارين التي يقوم بها.

النوع الثاني من الصيام هو طريقة 8 : 16 وهي عبارة عن فترة الصيام اليومية لمدة 16 ساعة مع الافطار لمدة 8 ساعات، وهو ما يعني تناول وجبات أكبر في وقت أقل ما قد يقلل من تأثير البرنامج الغذائي، وهنا يجب أن تشرب الكثير من الماء، للمساعدة على كبح شهيتك، ومنع انهيار العضلات.

كما يجب أن تضع في اعتبارك أننا جميعا مختلفون وما هو صالح للبعض قد لا يكون الخيار الأفضل للآخرين، فبعض الناس قد لا يكون لديهم أي مشكلة في السيطرة على شهيتهم بعد فترة الصيام.



إقرأ المزيد