ليفاندوفسكي إلى مانشستر يونايتد ومحمد صلاح إلى ريال مدريد
عربي ٢١ -

نشر موقع "إي إس بي إن" الأمريكي تقريرا، تناول فيه التغييرات الكبيرة التي قد تحدث في كرة القدم بين ليلة وضحاها. وتواترت الشائعات حول الانتقالات المتوقعة التي ستشهدها الدوريات الأوروبية في سوق الانتقالات الصيفي. وتشير الشائعات إلى خمسة انتقالات محتملة، التي يرتفع مؤشرها يوما بعد يوم في الموقع الأشهر لنقل الشائعات الكروية، فوتبول ويسبرز.

وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته "عربي21"، إن أولى الشائعات تتمثل في اقتراب موعد انتقال لاعب أرسنال الإنجليزي، جاك ويلشير، إلى نادي إي سي ميلان الإيطالي، خاصة وأن اللاعب ظهر بمستوى رائع أمام الميلان في المواجهة الأخيرة بين الفريقين في الدوري الأوروبي.

 

ومن المرجح ألا يقوم اللاعب، البالغ من العمر 26 سنة، بتجديد عقده مع النادي الإنجليزي في الصيف المقبل، حيث من المفترض أن يتم ذلك بعد ستة أشهر. ومن الممكن أن تكون إيطاليا الوجهة القادمة للاعب. وإلى جانب الميلان، أبدت عدة أندية إيطالية رغبتها في ضم اللاعب إلى صفوفها، على غرار يوفنتوس وسامبدوريا.

وأفاد الموقع أن ثاني الانتقالات المحتملة يعد انتقال البولندي، روبرت ليفاندوفسكي، إلى نادي مانشستر يونايتد قادما من بايرن ميونخ الألماني. ومؤخرا، تنامت الشائعات التي تؤكد إمكانية توقيع اللاعب البولندي لصالح نادي العاصمة الإسبانية، ريال مدريد. لكن مجلة "كيكر" الألمانية أكدت أن البرتغالي، جوزيه مورينيو، الوحيد الذي أخذ خطوة إيجابية للحصول على خدمات اللاعب. وقد تمكن البولندي من تسجيل 23 هدفا حتى الآن في الدوري الألماني. 

وخلال الشهر الماضي، قرر ليفاندوفسكي تغيير وكيل أعماله، تشيزاري كوتشارسكي، واستبداله بوكيل اللاعبين المعروف، بيني زاهافي. ويشاع أن هذا التغيير يؤكد اقتراب رحيل اللاعب عن بايرن ميونخ.

وأكد الموقع أن ثالث الشائعات تؤكد أن الحارس الإنجليزي لنادي ستوك سيتي، جاك بوتلاند، بات في دائرة اهتمام ليفربول، الذي ما زال يعاني في مركز حراسة المرمى في الفريق. وتوقعت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية أنه في حال الاتفاق بين اللاعب والنادي لن تتجاوز الصفقة قيمة 40 مليون جنيه إسترليني. في البداية، كان بوتلاند يفضل الانتقال إلى أرسنال الإنجليزي، ولكن بعد تولي الألماني، يورغن كلوب، منصب المدير الفني لليفربول، غير اللاعب وجهته إلى ميرسيسايد، لحرصه على اللعب تحت قيادة المدرب الألماني. وتفيد العديد من التقارير أن هذا الموسم هو الأخير لبوتلاند في ستوك سيتي الإنجليزي.
 
وأورد الموقع أن رابع الشائعات تشير إلى سعى نادي العاصمة الفرنسية، باريس سان جيرمان، لاستقطاب اللاعب الفرنسي، نغولو كانتي، في الصيف القادم. وغالبا، سيعوض كانتي الرحيل المحتمل للبرازيلي، تياغو موتا. وحسب البرنامج التليفزيوني، "تيلي فوت"، يحاول النادي الباريسي الحصول على خدمات لاعب تشيلسي الإنجليزي، نغولو كانتي، ولاعب موناكو الفرنسي، فابينيو، لتعويض الفراغ الذي سيتركه موتا في صلب ملعب الأمراء.

في الحقيقة، لا يرغب اللاعب الفرنسي في مغادرة ستامفورد بريدج. في المقابل، وفي حال فشل المدرب الإيطالي، أنطونيو كونتي، في التأهل إلى الأدوار النهائية، سيكون من الصعب على  تشيلسي أن يحتفظ بنجومه.
 
وذكر الموقع أن آخر الشائعات تفيد بأن الوجهة القادمة للمصري، محمد صلاح، ستكون العاصمة مدريد.

 

ويعتقد ريال مدريد أن المصري يعد البديل الأمثل للفرنسي، كريم بنزيما، أو للويلزي، غاريث بيل. ووفقا لصحيفة "الكونفدنسيال"، فمن المرجح أن يغادر الثنائي بيل وبنزيما ملعب سانتياغو برنابيو الصيف القادم. وفي الأثناء، وضع ريال مدريد قائمة تضم أربعة أسماء، سيسعى للتعاقد مع أحدهم. وضمت القائمة إلى جانب صلاح، الإنجليزي، هاري كين، والأرجنتيني، ماورو إيكاردي، والبولندي، روبرت ليفاندوفسكي.

وفي الختام، أكد الموقع أنه من المستبعد أن يفرط ليفربول في أفضل هدافي الفريق بأقل من 142 مليون جنيه إسترليني، على غرار المبلغ الذي حصلوا عليه بعد انتقال البرازيلي، فيليبي كوتينيو، إلى برشلونة الإسباني في كانون الثاني / يناير الماضي.



إقرأ المزيد