ملخص ونتيجة مباراة أتلتيكو مدريد ومارسيليا في نهائي الدوري الأوروبي
سبورت 360 -

توج أتلتيكو مدريد الإسباني بلقبه الثالث في الدوري الأوروبي حين هزم خصمه مارسيليا (3ـ0) في نهائي الدوري الأوروبي الذي جمع الفريقين على ملعب النور في ليون ليلة الاربعاء.

وبدأ مارسليا المباراة مسيطرا متسلحا بصخب جماهيره الذين أشعلوا المدرجات بالألعاب النارية، سيطرة لم تدم طويلا، حيث سرعان ما استعاد أتلتيكو مدريد تركيزه ووعيه وتخلص من توتر البداية.

Marseille fans at the Europa League Final tonight🔥🔥 pic.twitter.com/aokQJmH3eE

— Football Away Days (@AwayDays_) May 16, 2018

وللعوها أبناء الجنوب 🔥🔥pic.twitter.com/DQXV469H0z

— peter heshmat (@peterarsenal7) May 16, 2018

وبعد 20 دقيقة من اللعب وعكس مجريات اللقاء سيستغل أنطوان جريزمان خطأ فادحا من حارس مارسيليا ليوقع على الهدف الأول لفريقه.

GET IN THERE pic.twitter.com/URWBPH7cgi

— Bernard Tetar (@bernardtetar) May 16, 2018

وتزايدت مشاكل مارسيليا بعد 5 دقائق حين عجز القائد باييه عن إكمال المباراة بسبب الإصابة ليقرر المدرب رودي جارسيا استبداله بماكسيم لوبيز في الدقيقة الثانية والثلاثين.

man down, DP legs cant take no more pic.twitter.com/RppLv0WKvP

— Allen Josh (@AllenJosh123) May 16, 2018

واحدة من أقوى الخرافات الرياضية هي أنك لا تلمس الكأس قبل أن تفوز بها، وعلى ما يبدو هذه اللعنة أصابت قائد مارسيليا ليلة الأربعاء. وعند بداية دخول الفريقين للملعب، لمس صانع الألعاب كأس الدوري الأوروبي، لكنه بدأ المباراة بشكل رائع جدا قبل أن تأخذ الأمور منحى سلبي، إذ استقبل مارسيليا الهدف الأول عن طريق جريزمان في الدقيقة 21، وبعدها بـ 5 دقائق سيعجز باييه عن إكمال المباراة بسبب الإصابة ليقرر المدرب رودي جارسيا استبداله بماكسيم لوبيز في الدقيقة الثانية والثلاثين.

ووقع جريزمان على الهدف الثاني بعد 4 دقائق من صافرة بداية النصف الثاني.

done deal? pic.twitter.com/A5JT0VVwgE

— Bernard Tetar (@bernardtetar) May 16, 2018

وبصم الدولي الفرنسي على أفضل أرقامه التهديفية في المسابقات الأوروبية في مسيرته حتى الآن، خلال موسم واحد، إذ سجل هدفه الثامن. كما عزز مركزه الثاني كأفضل هداف في تاريخ أتلتيكو مدريد في المسابقات الأوروبية برصيد 23 هدفا، متفوقا بفارق 3 أهداف عن أجويرو، وميندونكا، (20 هدفا)، وبفارق 4 أهداف عن لويس الهداف التاريخي للنادي الإسباني أوروبيا.

وشارك جريزمان في 11 هدفا في أفي المنافسة الأوروبية هذا الموسم (ثمانية أهداف وأربع تمريرات) أكثر من أي لاعب آخر في أتلتيكو مدريد.

وأصبح جريزمان خامس لاعب يوقع ثنائية في نهائي الدوري الأوروبي بعد كل من:

دييجو فورلان ـ 2010 لأتليتيكو مدريد
راداميل فالكاو ـ 2012 لأتليتيكو مدريد
كارلوس باكا ـ 2015 لإشبيلية
كوكي ـ 2016 لأتلتيكو مدريد

ثم قضى جابي فيرنانديز تماما على آمال الفرنسيين بهدف ثالث قبل النهاية بدقيقة.

TALATEEEE pic.twitter.com/K4RnNmTcQG

— Bernard Tetar (@bernardtetar) May 16, 2018

وبهذا التتويج ينهي “الروخي بلانكوس” حالة النحس التي لازمته في آخر نهائيين له بالبطولات القارية، تحديدا في دوري الأبطال وبالتخصص أمام جاره اللدود ريال مدريد موسمي (2013ـ14) و(2015ـ16).

ورفع الأتلتي رصيده من الألقاب في “اليوروبا ليج” لثلاثة بعد لقبي (2009ـ10 و2011ـ12)، بالإضافة للقب (1961ـ62) تحت المسمى القديم للبطولة “كاس الكؤوس الأوروبية”، ولقبين في كأس السوبر (2010 و12).

ويعد هذا هو اللقب السادس الذي يحصده الفريق تحت قيادة الأرجنتيني دييجو سيميوني منذ جلوسه على مقعد المدير الفني في ديسمبر/كانون أول 2011 بواقع لقب في الليجا (2013ـ14)، وآخر في كأس الملك (2012ـ13)، ولقب في كأس السوبر الإسباني (2014)، ومثله في كأس السوبر الأوروبي (2012)، بالإضافة للقبي الدوري الأوروبي (2012 و2018).



إقرأ المزيد