مودريتش يستحق النهائي وكأس العالم والكرة الذهبية وكل ما تبقى !
سبورت 360 -

هذه الفقرة مقدمة لكم من عطر سوفاج من ديور

موقع سبورت 360 – بذل لاعبو منتخب كرواتيا كل طاقاتهم في ليلة الأربعاء ولكن لم يبذل أحدهم مجهودًا أكبر من إيفان بيريسيتش الذي قدم أداءً رجح كفة منتخب كرواتيا.

بعد شوط أول بطئ، مع شعور الكروات دون أدنى شك بتأثير الأشواط الإضافية السابقة، بيريسيتش كان من اللاعبين الذين لديهم نفس إضافي وسجل هدف التعادل قبل تهيئة كرة هدف الانتصار لماريو ماندزوكيتش في الدقيقة 109.

إليكم نظرة ثاقبة على أداء بيريسيتش ..

تقرير 30 ثانية

كرواتيا وضعت السكين في قلب آمال منتخب إنجلترا في ملعب لوزنيكي، وبدا صاحب الـ 29 عامًا “بيريسيتش” في حيرة من أمره في وقت مبكر، مثل الكثير من زملائه، وأرسل مجموعة من التسديدات البعيدة التي استقبلها جماهير إنجلترا بالغبطة.

وسرعان ما تحولت هذه الغبطة إلى كآبة. بيريسيتش كان يخوض كأس عالم ضعيفة، وتم استبداله بعد ساعة أمام روسيا، ولكن هدفه على طريقة زلاتان بعد التفوق على والكر وضعت كرواتيا على الطريق الصحيح مرة أخرى.

ثم وجد جون ستونز يأخذ القيلولة، فأرسل كرة خلف الرؤوس الإنجليزية إلى ماريو ماندزوكيتش ليحطم شباك جوردان بيكفورد في الشوط الثاني الإضافي.

ما سار بشكل صحيح

لاعب المباريات الكبيرة – تفتقر كرواتيا إلى الحلول الهجومية الجيدة باستثناء ماريو ماندزوكيتش. بما يعني أن بيريسيتش مفتاح خروج مهم من الجناح. لم يقتصر الأمر فقط على تسجيل هدف جميل، ولكنه كان معه أيضًا مفتاح القفل الذي لم يستطع مودريتش إيجاده. أين كان هذا البيريسيتش طوال البطولة؟

الحركة – مع مشاركة ثلاثي دفاع منتخب إنجلترا في لحظات مهمة في الشوط الثاني وما بعده، وبدا على كيران تريبييه التعب، بيريسيتش كان يتحرك بشكل تصاعدي لخلق الشقوق في دفاع إنجلترا. هرب من تربييه ثم استغل عدم صحوة والكر في هدفه.

ما سار بشكل خاطئ

الإهدار – ظهر منتخب كرواتيا مذعورًا من بداية منتخب إنجلترا وظهر عليهم عدم الصبر، وعلى رأسهم بيريسيتش حيث أهدر الكثير من الكرات الواعدة.

الحُكم

أظهر بيريسيتش كيف يمكن أن يكون الإزعاج، واستغرق الأمر منه حتى الشوط الثاني من نصف نهائي كأس العالم. بنجامين بافارد يبدو كنقطة ضعف لمنتخب فرنسا في الجانب الأيمن، وإن كان لمنتخب كرواتيا فرصة في هزيمة منتخب فرنسا يوم الأحد، فلا يجب أن يعود بيريسيتش لمستواه في بداية البطولة. بعيدًا عن تسجيل هدف الانتصار ضد أيسلندا، مستوياته لم تكن كلها قوية.

التقييم

8/10.