أمنيات بمشاركة فيدرر في البطولة التي لم يحقق بها أي انتصار
سبورت 360 -

مونيكا سيليش هي لاعبة تنس أمريكية يوغسلافية مصنفة أولى عالميا سابقا ، ولدت يوم 2 ديسمبر من عام 1973 ، وبدأت مسيرتها الاحترافية عام 1989.

– حققت خلال مسـيرتها 53 لقباً بالفردي و 6 في الزوجي

– تمكنت من حصد 9 ألقاب جرانـد سـلام خلال مسيرتها

– ألقابها بالجراند سلام كالتالي :

استراليا (أعوام 1991,1992,1993,1996)

رولان جاروس أعوام (1990,1991,1992).

أمريكا عامي (1991,1992)

بينما لم تتمكن من تحقيق الجراند العشبي ( ويمبلدون )

– في يوم 11 مارس من سنة 1991 تمكنت مونيكا من تصدر التصنيف العالمي لأول مرة وهي تبلغ من العمر 17 عام و 99 يوم فقط
– استمرت في صدارة التصنيف لمدة 178 أسبوع ضمنها 91 أسبوع توالياً .

– تعتــبر سيليش أول لاعبة تتمكن من حصد أول 6 ألقاب جرانـد سلام لعبتهم دون خسارة .

– تمكنت من تحقيق 33 فوز متتالي دون خسارة في بطولة استراليــا .

– تعتبر مـونيـكا أول لاعبــة تحقق 3 ألقاب في رولان جاروس توالياً .

– مونيكا سيليش كذلك أصبحت اصغر لاعبة تتوج بلقب بطولة رولان جاروس في 1990 وهي تبلغ من العمر 16 عاماً و 190 يوماً .

– قبل 25 عام تعرضت مونيكا لحادثة طعن في ظهرها وهي بعمر الـ 19 عاماً و 149 يوماً ، وتعتبر هذه الحادثة أسوأ حادثة تحصل داخل ملاعب التنس.

– طُعنت سيليس آنذاك خلال بطــولة هامبورغ من قبل احد المجانين بشتيفي جراف حينما كانت في مباراة أثناء الاستراحة بين الأشواط ، حرمها أن تكون أعظم لاعبات التنس بسبب جنونه وعشقه لجراف حيث أوضحت التحقيقات أن الطعن كان سببه أنها أنهت سيطرت معشوقته و أوضحت تقارير أخرى انه مضطرب عقلياً لهذا تم إخلاء سبيله بعد فترة دون محاكمته .

– عندما طُعنت كانت حينها مصنفة أولى عالمياً و تملك في جُعبتها 8 ألقاب في جراند سلام (وهي حينها لم تكمل الـ 20 عاماً).

* انجازاتها قبل الحادث :

– حققت 32 بطولة من أصل 53 لقب في مسيرتها .

– ما بين يناير في 1991 إلى وقوع الحادث تمكنت من تحقيق 22 لقب من أصل 33 نهائي خلال 34 بطولة خاضتها.

– حققت 159 فوزاً مقابل 12 هزيمة .

– لديها في الجراند سلام 55 فوز مقابل خسارة وحيدة أمام جراف في نهائي ويمبلدون 1992 .

– بعد غياب لحوالي 27 شهراً عادت سيليتش للملاعب وتمكنت أيضاً من حصد آخر ألقابها و التاسع في بطولات الجراند سلام و الرابع في أستراليا عام 1996 .

– بعد عودتها حصلت أمور عديدة في عالم التنس أبرزها إعلان نافارتيلوفا رئيسة الـ WTA منح مونيكا سيليش صدارة التصنيف مناصفة مع جراف لكونها تعرضت لأمر خارج عن إرادتها .

ولكن هذا الآمر أزعج كثير من اللاعبات و البعض منهن رفض التصويت له وبعضهن التزمن الصمت .

عادت مونيكا لملاعب التنس ولكن ليس كما في سابق عهدها رغم تحقيقها لبعض الألقاب ، إلى أن اعتزلت في عام 2003 بعد خروجها من الدور الأول ب رولان جاروس.



إقرأ المزيد