جاتوزو والإستخدام الخاطئ لتشان أوجلو
سبورت 360 -

سجل كريستيانو رونالدو الهدف الثاني لفريقه يوفنتوس في مرمى ساسولو خلال المباراة التي جمعتهم في الدوري الإيطالي وركض للإحتفال بطريقة زميله في الفريق الأرجنتيني باولو ديبالا والذي تحوم حوله شائعات حول وجود مشاكل بينه وبين ماكسيمليانو أليجري بعد أن قام اللاعب بترك دكة بدلاء يوفنتوس المباراة الماضية أمام بارما

أكد أليجري أن ديبالا عاد وأعتذر وأن تصرفه طبيعي واللاعب الأرجنتيني بدأ مباراة ساسولو كبديل قبل أن يحل كبديل في الدقائق السبعة الأخيرة من عمر المباراة بعد أن حسمت الأمور

أحتفال رونالدو كان إهداءا للاعب الأرجنتيني في حركة مفاجئة لم يتوقعها أحد وذلك لدعمه أمام الجماهير وتشجيعه على تقديم الأفضل خصوصا أن هذا الدعم لم يأتي من زميل فقط وإنما من اللاعب الأفضل في العالم، العلاقة بين ديبالا ورونالدو تبدو قوية منذ اليوم الأول واللاعب الأرجنتيني تحدث لصحيفة ميرور سابقا حولها فقال

منذ وصول رونالدو ونحن سعداء جدا معا

لقد قدمنا مباريات مميز معا وسجلنا أهدافا حاسمة للفريق

رونالدو وصل قريبا إلى الفريق ولكننا جميعا نعرف طريقة لعبه وأسلوبه إضافة إلى أهميته وتأثيره على الجميع

يتصدر رونالدو هدافي الدوري الإيطالي حتى اللحظة ب18 هدفا بينما ديبالا أكتفى بتسجيل هدفين هناك في الدوري بينما في دوري أبطال أوروبا الأمور معكوسة فالهداف هو ديبالا برصيد خمسة أهداف ورونالدو لم يزر شباك المنافسين سوى مرة وحيدة كانت في مرمى فريقه السابق مانشستر يونايتد

قائد هو ما يمكن وصف رونالدو به على هذه الحركة التي بالتأكيد أعطت دعما كبيرا للاعب الأرجنتيني وهو على دكة البدلاء وهو بالتأكيد دعم كان يعتقد مشجعي يوفنتوس ولاعبيه أنهم أفتقدوه بعد رحيل القائد جانلويجي بوفون الصيف الماضي وإنتقاله إلى باريس سان جيرمان

لا يستطيع أحد بالتأكيد ملئ الفراغ الذي تركه بوفون صاحب البصمات الواضحة نفسيا على لاعبي يوفنتوس في فترات كثيرة في الفترات السابقة، ربما جملة “الحقير من يستسلم” كانت دائما ما يتردد صداها مع كل سقوط أو تراجع ليوفنتوس خلال تواجد الحارس المخضرم الذي كان دائما حاضرا في السراء والضراء مع السيدة العجوز

وصل رونالدو الصيف الماضي وكل ما هو متعارف عليه هو أنه شخصية مغرورة لا ترى إلا نفسها وتسعى إلى المجد ولكن لنفسها، كل هذا بدأ يتغير فرونالدو ظهر كقائد للاعبي يوفنتوس على أرضية الملعب سواء بنقله للحماسة والرغبة في الفوز دائما إلى زملائه أو في تعامله معهم

ضم يوفنتوس لرونالدو جعل اللاعب الأفضل في العالم ينضم إلى كتيبة من اللاعبين الشباب أغلبهم يرى في رونالدو المثل الأعلى الذي يجب تقليده وأتباعه وتواجد اللاعب أمامهم بالتأكيد يساعد ويغير الكثير من الأشياء

الكل أصبح يريد أن يخدم رونالدو في الملعب، يظهر هذا جليا في بحث الجميع وأولهم ديبالا عن رونالدو داخل المستطيل الأخضر لمده بالكرات في كافة أنحاء الملعب والجميع يلتف حول الدون البرتغالي قائدهم نحو الإنتصارات، المدرب أليجري تحدث عنه قائلا

هو لاعب إستثنائي وقائد للفريق

حتى عندما لا يسجل فهو يساعد زملائه في اللحظات الحاسمة دائما

Bernardeschi’s christmas gift for Ronaldo #Family #FinoAllaFine pic.twitter.com/ZkmeSUPgy5

— Ahmad (@Shawky64) December 25, 2018

فريدريكو بيرنارديسكي هو أحد الأسماء التي تعشق رونالدو اللاعب قبل قدومه إلى السيدة العجوز وعندما حدث لم الشمل بينهم في الملعب سارع اللاعب إلى إظهار هذا الحب والتعلم من كل حركة وفعل يقوم به اللاعب البرتغالي

مشاهدة تحركاته في الملعب كافية لتتعلم منه أشياء جديدة

هو بطل بعقلية قوية ومتماسكة، يستطيع مفاجئتك على الجانب الرياضي والإنساني أيضا

من الجيد لنا تواجد لاعب مثله بيننا فهو ينقل لنا المسئولية والإلتزام في التدريبات، هو مثل أعلى للجميع

خسر يوفنتوس هذا الموسم فرصة حصد الثنائية المحلية للمرة السادسة تواليا بعد خروجه من الكأس أمام أتلانتا ولكن عينه الآن على حصد لقب دوري أبطال أوروبا الهدف والحلم بالنسبة لهذا الجيل من لاعبي يوفنتوس ورونالدو بالتأكيد هو قائد هذا الحلم الذي أقترب كثيرا في السنوات الخمسة الأخيرة



إقرأ المزيد