التحكيم الالكتروني للملاكمة… اختصار الجهد والوقت وقرارات تحكيمية دقيقة
سنا -

دمشق-سانا

طرق التحكيم الالكتروني للبطولات باب ملاكمتنا منذ سنوات طويلة فاختصر الكثير من الجهد والوقت في إصدار النتائج وقلل من الأخطاء التحكيمية من وجهة نظر خبراء اللعبة.

لكل حكم هفوة قد تمنح ملاكما نقاطا لا يستحقها لكن مع التحكيم الالكتروني فالأخطاء بسيطة حيث يعتمد هذا النوع من التحكيم على برنامج محدد يعطي النتيجة بدقة عبر وصل حكام النزال بحاسب مركزي يشرف عليه مراقب الحكام يتم من خلاله عرض النتائج مباشرة.

المهندس محمد الداحول مشغل البرنامج التحكيمي لبطولات الملاكمة منذ سنوات طويلة قال في تصريح لمندوب سانا الرياضي.. “يعد الكمبيوتر العامل المؤثر لنجاح وإدارة وتحكيم بطولات الملاكمة ولم يتوصل الاتحاد الدولي للعبة الى موضوع التحكيم الالكتروني إلا بعد معاناة طويلة في البطولات التي كانت تشهد أحداثا من الشغب والاعتداء على الحكام نتيجة الاعتراضات على القرارات التحكيمية حيث كانت تعتمد وقتها على تقييم الحكام”.

وأضاف الداحول.. بدأ العمل بالتحكيم الالكتروني منذ عام 1989 حيث كانت من السنوات الحاسمة في تاريخ الملاكمة وتم تطويرها على مدى سنوات طويلة واعتماد النظام الألماني في التحكيم الالكتروني وكانت سورية من أوائل الدول التي استخدمت هذا النظام حيث أشرفت على تشغيل هذا النظام منذ عام 2000 في عدة بطولات عربية ومحلية.

وتابع الداحول.. أن الاتحاد الدولي للعبة قام منذعدة سنوات بتغيير نظام التحكيم الالكتروني الذي كان يعتمد على التنقيط إلى التحكيم وفق النظام السويسري الذي يعتمد برمجة الكترونية خاصة بجمع آراء القضاة حول الحلقة بسرعة كبيرة دون أن يتدخل الكمبيوتر بالنتيجة فاعتمدناه في بطولات الجمهورية لكافة الفئات العمرية وكذلك في تجارب المنتخب الوطني.

وأشار الداحول إلى ضرورة إيلاء التحكيم الالكتروني أهمية كبيرة بتأمين الحواسيب والملحقات التقنية لطباعة النتائج ومواكبة الدورات التي تقام على المستوى الدولي ولا سيما في ظل وجود الخبرات الفنية المتخصصة في اللعبة إلى جانب تميزها بالعمل التقني حيث تشكل ازدواجية العمل الفني والتقني في اللعبة إضافة قوية لحكام اللعبة في البطولات المحلية والخارجية فالتقني القادر على التعامل بالبرامج التحكيمية الالكترونية والممارس للملاكمة في الوقت ذاته قادر على الخروج بنتيجة تحكيمية دقيقة لا مجال للشك فيها.

محمد الرحيل



إقرأ المزيد