وزارة العمل اللبنانية تستمر في اقفال مؤسسات السوريين - وكالة قاسيون للأنباء
تنسيقية مدينة دوما - الثورة السورية في ريف دمسق -
- تواصل وزارة العمل اللبنانية، منذ مطلع العام الجاري، تنفيذ عشرات الحملات لإقفال مؤسسات يديرها السوريون بالشمع الأحمر، ضمن حملة مكافحة العمالة الأجنبية غير القانونية، وأكد وزير العمل اللبناني محمد كبارة إن لديه معطيات ملموسة تشير إلى وجود أكثر من 200 ألف عامل سوري يعملون في قطاعات ليست ضمن حقوقهم بحسب ما صرح لوسائل إعلامية لبنانية. وأشارعلى أن اللاجئين السوريين لا يحملون رخص عمل شرعية، حتى أن إقامتهم في لبنان بعضها غير قانونية، وهؤلاء موزعون في كافة المؤسسات المنتشرة من شمال لبنان إلى جنوبه. وقال بكارة أنه: «سيحارب بكل طاقته كي يمنع أي أجنبي من مزاولة مهن غير المهن المتاحة له».

قاسيون: وكالة أنباء سورية مستقلة مرخصة تنقل الخبر كما هو من خلال صحافييها ومراسليها في موقع الحدث لاتتبع لأي حزب أو تيار أو تنظيم سياسي وهي أخذت من قاسيون اسمها لما يحمله من رمزية راسخة في دمشق.

إقرأ المزيد