“بيرقدار” يوضح لـ”أمية برس” الملابسات التي أثيرت حول إعلان جيش الإسلام حلّ نفسه | أمية برس – Umayya Press
تنسيقية مدينة دوما - الثورة السورية في ريف دمسق -
تنسيقية #دوما:: قال الناطق الرسمي باسم هيئة أركان جيش الإسلام “حمزة بيرقدار” لـ”أمية برس” أن “جيش الإسلام وافق على مبادرة المجلس العسكري في دمشق وريفها، والتي تدعو في أحد بنودها الفصائل إلى حلّ نفسها وإنشاء جيش وطني”، منوهاً أنه لم يتم البدء بتنفيذ الخطوات العملية بهذه المبادرة بعد. وأكد بيرقدار أن السير بهذه المبادرة متوقف على قبول بقية الفصائل بهذه المبادرة، والمجلس العسكري صاحب المبادرة هو من يحدد ذلك. وكانت وسائل إعلام عربية ومحلية نشرت أن “جيش الإسلام أعلن حلّ نفسه ووافق على تشكيل جيش وطني”. وبنت تلك الوسائل المعلومات الواردة في تقاريرها الصحفية على بيان صادر عن جيش الإسلام في الثالث عشر من الشهر الجاري، جاء فيه “إننا في جيش الإسلام نعلن موافقتنا على المبادرة التي أطلقها المجلس العسكري في دمشق وريفها بقيادة العقيد الركن الطيار عمار النمر، والاستعداد للتعاون الكامل في سبيل إنجاح المبادرة”. وكان المجلس العسكري قد أعلن مبادرته في الخامس من الشهر الجاري، ودعا فيها إلى “حل كافة التشكيلات العسكرية المتواجدة في الغوطة الشرقية وإلغاء مسمياتها، العمل على معالجة كل فكر دخيل يعارض مبادئ الثورة وأهدافها”. ودعا البيان “التشكيلات التي حلت نفسها إلى الانضمام ضمن تشكيل عسكري واحد وقيادة واحدة تكون نواة لجيش سوري وطني موحد يضم الجميع، وأن يقوم مجلس القيادة بتعيين قائداً عاماً لهذا الجيش بناء على شروط ومواصفات يتفق عليها”. وأعطى المجلس العسكري للفصائل العسكرية في الغوطة الشرقية مهلة أسبوع واحد للرد على هذه المبادرة، ولم يتم الرد عليها إلى من جيش الإسلام. المصدر:: أمية برس

قال الناطق الرسمي باسم هيئة أركان جيش الإسلام “حمزة بيرقدار” لـ”أمية برس” أن “جيش الإسلام وافق على مبادرة المجلس العسكري في دمشق وريفها، والتي تدعو في أحد بنودها الفصائل إلى حلّ نفسها وإنشاء جيش وطني”، منوهاً أنه لم يتم البدء بتنفيذ الخطوات العملية بهذه المبادرة بعد.

إقرأ المزيد