ترامب يرد على منتقديه بوصف دول المهاجرين بكلمات نابية
أورينت -
ذكرت وسائل إعلام أمريكية، مساء (الخميس)، أن الرئيس دونالد ترامب، دعا لعدم استقبال مهاجرين من هايتي وبلدان وصفها بـ"القذرة" في إفريقيا خلال اجتماع للهجرة مع نواب من الكونغرس تناول قضية الهجرة.

وخلال اجتماع بالمكتب البيضاوي مع النواب، قال ترامب متحدثاً عن مهاجرين قادمين من دول إفريقيا وأمريكا اللاتينية، "إنهم قادمين من بلدان قذرة"، بحسب وكالة الاناضول.

وجاء كلام ترامب خلال انتقاده لطرح من أحد الحضور بأن على أمريكا حماية المهاجرين من هايتي والسلفادور وبلدان إفريقية، لكنه قال إن على واشنطن استقبال عدد أكبر من مهاجرين من دول مثل النرويج.

وتسعى إدارة ترامب، الذي تولى السلطة في 20 يناير/ كانون ثانٍ 2017، إلى تشديد قوانين الهجرة، وطرد من يقيمون في الولايات المتحدة بصورة غير شرعية، ما يثير انتقادات حقوقية واسعة.

وكان مسؤولون أمريكيون قد كشفوا (الاثنين) أن نحو 200 ألف مهاجر من السلفادور سُمح لهم بالعيش والعمل في الولايات المتحدة منذ عام 2001، سيُسحب منهم حق البقاء في البلاد العام المقبل.

وأضاف المسؤولون أن الولايات المتحدة ستنهي وضع الحماية المؤقتة لمواطني السلفادور في 9 سبتمبر/ أيلول 2019 مما يمنحهم 18 شهراً لمغادرة البلاد أو طلب إقامة قانونية، كما يمنح السلفادور فرصة الاستعداد لعودتهم، بحسب رويترز.

وحصل مواطنو السلفادور على وضع الحماية ذلك في أعقاب زلزالين مدمرين وقعا في السلفادور عام 2001 وأسفرا عن تشريد مئات الألوف من المواطنين.

ويقول مسؤولو الإدارة الأمريكية إن البرنامج يمثل ملاذاً مؤقتاً للضحايا وليس حقاً للبقاء إلى الأبد في الولايات المتحدة.

وتعني تعديلات إدارة ترامب لبرنامج الحماية المؤقتة أن نحو 250 ألفاً ممن سُمح لهم بالعيش والعمل في الولايات المتحدة سيواجهون الترحيل خلال العامين المقبلين إذا ظلوا في البلاد.

ومن المقرر أن يفقد أيضا مواطنو هايتي ونيكاراجوا وضع الحماية المؤقتة خلال عام 2019 وربما يتبعهم في العام نفسه مواطنو هندوراس الذين يشكلون ثاني أكبر مجموعة في إطار برنامج الحماية.



إقرأ المزيد