اللحظات الأولى لأسر عشرات العناصر من داعش في ريف إدلب (فيديو)
أورينت -

نشرت وكالة "إباء" التابعة لـ "هيئة تحرير الشام" مقطعاً مصوراً قالت إنه يوثق اللحظات الأولى لتسليم عدد من عناصر تنظيم داعش أنفسهم لمقاتلي "الهيئة" في ريف إدلب.


ويظهر الفيديو عشرات العناصر من تنظيم داعش بعد تسليم أنفسهم بعتادهم الكامل، عقب هجوم شنوه على ريف إدلب الجنوبي الشرقي، حيث سهل نظام الأسد مرورهم عبر مناطق سيطرته من ريف حماة إلى ريف إدلب.

وأكدت "إباء" أن العشرات من عناصر التنظيم سلموا أنفسهم بعتادهم الكامل، دون أن تحدد عددهم بدقة، وذلك بعد معارك عنيفة استمرت لعدة أيام ووقوع العشرات منهم بين قتيل وجريح خلال حملتهم الأخيرة جنوب إدلب

وأوضح المصدر، أنه تم نقل عناصر التنظيم من قرية الخوين في ريف إدلب الجنوبي إلى مناطق سيطرة الفصائل لإتمام إجراءات تسليم أنفسهم، مشيرة إلى أنه تم تقديم الخدمات الطبية للمصابين من عناصر داعش.

وكانت غرفة عمليات "دحر الغزاة" قد أعلنت في بيان لها (الثلاثاء) عن تمكنها من قتل وأسر العشرات من عناصر تنظيم "داعش" في ريف إدلب الجنوبي، حيث أشار البيان إلى أن الفصائل تمكنت بعد اشتباكات استمرت ثلاثة أيام من قتل وأسر العشرات من عناصر "داعش" في بلدة الخوين جنوب شرق إدلب، منوهاً إلى أن الأسرى سيتم التعامل معهم حسب مقتضيات القانون والضرورات الأمنية.

واتهمت غرفة عمليات "دحر الغزاة" نظام الأسد والميليشيات الإيرانية بنقل مجموعات من تنظيم "داعش" من عقيربات وعبر مناطق سيطرتها في ريف حماة إلى ريف إدلب الشرقي، وطالب البيان المجتمع الدولي بالإسراع في محاكمة نظام الأسد الذي يرعى ويصدر الإرهاب بأشكاله المختلفة إلى مناطق عدة في سوريا بهدف تبرير جرائمه بحق المدنيين.

يشار إلى أن قوات الأسد سهّلت خلال الأيام الماضية عبور عناصر تنظيم "داعش" من المناطق المحاصرة في ريف حماة إلى مشارف المناطق المحررة في ريف إدلب الجنوبي، في سيناريو مشابه لما حصل في منطقة عقيربات بريف حماة الشرقي، حيث أطبقت ميليشيات النظام وقتها حصارها على التنظيم في ريف حماة منتصف كانون الأول الماضي عام 2017، ليفك الأخير الحصار بالتنسيق مع قوات النظام بهدف إضعاف الجبهات التي تسيطر عليها فصائل الثوار.




إقرأ المزيد