أب سوري يفضح أيمن رضا هكذا تاجر النظام وممثليه بابني الشهيد
أورينت -
ظهر الممثل أيمن رضا المؤيد لنظام الأسد في لقاء على تلفزيون النظام وخلفه صورة لطفل يدعى (علاء) قتلته قوات النظام في بلدة سبينة جنوبي دمشق، ثم ادعت أن الثوار هم من قتلوه، إلا أن والد الطفل تعرف على صورة ولده وفضح كذبهم.

ونشر (محمود الدمشقي) صورة للممثل أيمن رضا وخلفه ولده القتيل على صفحته في "الفيس بوك" وعلق عليها قائلا: "ممثّلون قذرون في مسلسل سوري قذر، يُعرض فيه صورة لابني الطفل الشهيد علاء، الذي قُتِلَ بشظايا قذيفة هاون في بلدة سبينة جنوب دمشق، على يد نظام الأسد القذر".

وأضاف "الصورة على الجدار خلف الممثل القذر أيمن رضا.. رحمك الله يا فلذة كبدي يا علاء".

وفي التعليقات التي وردت على الصورة، قال والد الطفل "رح يذوقوا اللي ذقناه وأكثر نحنا ذقنا العذاب من أجل قضية، بس هم من أجل المال والسلطة وقفوا مع المجرم" في إشارة إلى المؤيدين لاسيما الممثلين.

وكتب أيضا "مفكرين أنه يحرقوا قلبي وقلب أمه وقلب اخواته البنات بس خسئوا.. والله هذه الصورة شاهد عليهم يوم القيامة"." ستلاحقهم صور شهدائنا في أحلامهم وفي يقظتهم لن يجدوا الراحة ولو كانوا في قصور مشيّدة الرحمة لشهداء الثورة السورية والخزي والعار لنظام خائن وممثّليه وفنّانيه عديمي الأصل والضمير".

وأظهرت التعليقات على الصورة سخطا من قبل المتابعين على تصرفات النظام وممثليه، وكتب أحدهم : "شوف حقارة الدراما لوين وصلت الله يرحمه ويتقبله" وعلق آخر "نظام يقتل القتيل ويتاجر به.. نظام العهر الأسدي تقبل الله الشهيد".



إقرأ المزيد